• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

دافعت عن حربها الدامية على المخدرات

الفلبين تسعى للتهدئة بعد إهانة رئيسها لأوباما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 سبتمبر 2016

فينتيان (وكالات)

سارعت الفلبين لنزع فتيل خلاف مع الولايات المتحدة أمس وأبدى الرئيس الفلبيني الجديد أسفه لإهانة الرئيس الأميركي باراك أوباما في تصريحات دفعت واشنطن لإلغاء اجتماع ثنائي. وطغى الخلاف بين الدولتين المتحالفتين على افتتاح قمة لدول شرق وجنوب شرق آسيا في لاوس.

وبعد أن ألغت واشنطن اجتماعاً مقرراً أمس بين أوباما وديتورتي أصدرت الفلبين بيانين أعربت فيهما عن أسفها. وقالت في بيان «الرئيس دوتيرتي فسر أن التقارير الصحفية التي قالت إن الرئيس أوباما سيلقنه درساً بشأن عمليات القتل خارج القانون دفعته إلى هذه التصريحات القوية التي أثارت بدورها قلقاً.

وأضافت أنه يأسف على تصريحاته للصحف والتي سببت ضجة كثيرة. وتابع البيان: أعرب عن أسفه الشديد وتقديره للرئيس أوباما.

ودافعت الفلبين أمس عن تصاعد عمليات القتل منذ أن تولى رودريجو دوتيرتي رئاستها قبل شهرين ووزعت أمس كتيبا من 38 صفحة في مؤتمر قمة لاوس مشيدة بحملتها ضد تجارة المخدرات والتي قُتل فيها آلاف الأشخاص، ورد ديتورتي مراراً بخشونة على انتقادات «لحربه على تجارة المخدرات» التي قتل فيها نحو 2400 شخص منذ توليه السلطة قبل شهرين.

ووصل دوتيرتي إلى السلطة في مايو بناء على وعود بالقضاء على الجريمة والفساد خلال 6 أشهر متعهدا بشن حرب على تجار المخدرات وسحق إدمان الميتافيتامين المنتشر على نطاق واسع في البلاد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا