• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خطط جديدة لتحقيق تطلعات القيادة

«التربية»: «الأجندة» تجعل شعب الإمارات مميزاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يناير 2014

دينا جوني (دبي) - أكد مسؤولو وزارة التربية والتعليم أن الوزارة ستعمل على وضع خطط جديدة، وتعديل بعض المشاريع والبرامج التربوية بما يتوافق مع الأجندة الوطنية التي تعمل على تركيز أهداف رؤية الإمارات 2021 خلال السنوات السبع المقبلة، مشيرين إلى أن جميع برامج الأجندة تصبّ في جعل شعب الإمارات مميزاً بمنحه أفضل الخدمات، وتحقيق أفضل النظم التعليمية، لافتين إلى أن الأجندة منحت قطاع التعليم أهمية كبيرة، لذلك تسعى «التربية» من خلال مبادراتها إلى تحقيق ما تطمح إليه القيادة الرشيدة. قال معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم، أن الوزارة ستعمل على وضع خطط جديدة، وتعديل بعض المشاريع والبرامج التربوية بما يتوافق مع الأجندة الوطنية التي تعمل على تركيز أهداف رؤية الإمارات 2021 خلال السنوات السبع المقبلة.

وعبّر معاليه عن فخره بإطلاق الأجندة الوطنية لدولة الإمارات والمشاريع المكثفة التي تتخللها تحقيقاً لتوجهات القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وصولاً إلى اليوبيل الذهبي للإمارات في2021.

وأوضح معاليه، أن جميع برامج الأجندة تصبّ في جعل شعب الإمارات مميزاً من خلال منحه أفضل الخدمات، وتؤكد ضرورة تحقيق أفضل النظم التعليمية، لافتاً إلى أن الأجندة منحت قطاع التعليم أهمية كبيرة، لذلك تسعى الوزارة من خلال مبادراتها إلى تحقيق ما تطمح إليه القيادة الرشيدة.

وقال مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم: إن الإمارات حددت أولوياتها التي يجب تحقيقها خلال السنوات السبع المقبلة من خلال مسارات وخطط مكثفة تشمل مختلف الوزارات والمسؤولين، مؤكداً أن جميع الأطراف مطالبة بالمشاركة في توحيد الرؤى والخطط للوصول إلى تحقيق رؤية الإمارات خلال فترة زمنية تعدّ قصيرة قياساً بالإنجازات والمبادرات والمشاريع المطلوب تنفيذها بنجاح.

وأوضح أنه من الطبيعي أن يكون التعليم جزءاً من الأجندة الوطنية التي أعلن عن ملامحها عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أمس، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، معتبراً أن دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى مضاعفة الاستثمارات الحكومية في رياض الأطفال تبرز التوجه الرسمي لمضاعفة أعداد رياض الأطفال، وتوعية أولياء الأمور بأهمية تلك المرحلة التعليمية.

وقال، إن التطور المتلاحق الذي يحصل في العالم أوجب التركيز خلال الفترة المقبلة على التعليم الذكي، والمناهج الإلكترونية وجعلها أولوية وطنية، وبالتالي أولوية في خطط وزارة التربية والتعليم، خلال المرحلة المقبلة، بحكم مسؤوليتها في قطاع التعليم العام، مؤكداً أن ما جاء في الأجندة الوطنية عن التعليم يعدّ دعماً جديداً وتعزيزاً لجهود الوزارة في هذا الإطار، وتوفير كل سبل لنجاح المبادرات التي تتعلق بالأجندة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض