• الأحد 23 ذي الحجة 1437هـ - 25 سبتمبر 2016م

حريق يلتهم مبنى المالية المخصص لمرتبات مقاتلي التنظيم وسط الموصل

مقتل 55 إرهـابــياً بينهـم «وزيـــر إعــلام» داعــش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 سبتمبر 2016

سرمد الطويل، وكالات (عواصم)

أعلنت القيادة المركزية لعمليات التحالف الدولي أمس، أنها شنت 7 غارات مدمرة ضد مواقع «داعش» قرب مدن بيجي وكيسيك والموصل والرمادي، بينما أكدت مصادر أمنية عراقية مقتل نحو 55 إرهابياً بضربات التحالف والقصف المدفعي العراقي، بينهم المدعو حازم العفري الذي نصبه التنظيم المتشدد الأسبوع الماضي «وزيراً للإعلام» بديلاً لأبي محمد العدناني الذي تنازعت واشنطن وموسكو مصرعه قرب حلب. وفيما تستعد القوات الأمنية لساعة الصفر لإطلاق عملية عسكرية واسعة لتحرير جزيرة الرمادي وهيت وما تبقى من مناطق تحت قبضة التنظيم الإرهابي في الأنبار، أحبطت شرطة المحافظة اعتداء شنه «داعش» على مقر لها غرب الرمادي، وقتلت جميع المهاجمين مع تدمير آلياتهم. من جهة أخرى أفاد مصدر محلي في نينوى احتراق المبنى الرئيسي الخاص بالقضايا المالية للتنظيم الإرهابي بنيران هائلة وسط مدينة الموصل، مشيراً إلى اعتقال «مسؤول المالية» و5 من معاونيه على خلفية الحريق الذي التهم أضابير رواتب المسلحين المتشددين. من جهة أخرى، أكد مصدر طبي ارتفاع حصيلة تفجير الكرادة وسط بغداد في وقت متأخر مساء أمس الأول، الذي تبناه «داعش» إلى 19 قتيلاً و30 جريحاً.

وأعلن مصدر عسكري بقيادة عمليات&rlm‭ ‬الأنبار ‬أن ‬التحالف ‬الدولي ‬وجه ‬ضربة ‬جوية ‬استهدفت مقراً‭ ‬لـ«داعش» ‬في ‬منطقة ‬البو ‬علي ‬بجزيرة ‬الرمادي، ‬ما ‬أدى ‬إلى ‬مقتل ‬12 إرهابياً، ‬بينهم ‬القيادي ‬أبو ‬طلحة ‬التونسي. من جهتها، أكدت شرطة نينوى ‬مقتل حازم العفري ‬وزير ‬الإعلام الجديد لل‬تنظيم المتطرف و3 من مرافقيه ‬‬بغارة ‬جوية دقيقة لمقاتلات ‬التحالف في ‬منطقة ‬الغابات‬ ‬قرب ‬الموصل. وذكرت ‬الشرطة ‬أن «الدواعش» بدؤوا ‬‬بإنشاء ‬سواتر‭ ‬ترابية ‬وحفر ‬أنفاق‭ ‬في ‬الجانب ‬الأيسر ‬من ‬الموصل‭ ‬تحسباً ‬لبدء ‬الهجوم ‬المتوقع‭ ‬لتحرير ‬المدينة‭‬. من ناحيتها، نقلت «السومرية نيوز» عن مسؤول محلي في محافظة نينوى أن ضربات التحالف في منطقة الغابات كبدت التنظيم الإرهابي 25 قتيلاً ودمرت 12 مركبة تابعة له.

في السياق، أعلن مصدر أمني أن «داعش» قصف مقر قيادة حرس حدود في مدينة الرطبة الحدودية بمحافظة الأنبار غرب العراق دون وقوع إصابات.

وأضاف أن مدفعية الجيش قصفت عدداً من أوكار التنظيم المتشدد شمال منطقة البوطيبان غرب مدينة الرمادي، ما أدى لتدميرها جميعاً، وقتل 10 مسلحين بينهم القائد الميداني المدعو أبو عمر الزيادي. وسقط 4 نازحين وأصيب 8 آخرين من قضاء الشرقاط بانفجار عبوات ناسفة زرعها «داعش»لمنع السكان من مغادرة المنطقة تحسباً لعملية عسكرية يجري التحضير لها.

إلى ذلك، أكد مصدر طبي أن حصيلة تفجير سيارة مفخخة قرب مستشفى عبدالمجيد في منطقة الكرادة وسط بغداد في وقت متأخر الليلة قبل الماضية، ارتفعت إلى 19 قتيلاً و30 جريحاً فضلاً عن الخسائر المادية بالمحلات التجارية والسيارات والدور القريبة من مكان الانفجار. كانت قيادة عمليات بغداد أعلنت في وقت سابق أمس، أن حصيلة الاعتداء الذي تبناه «داعش» بلغت 7 قتلى و40 جريحاً. ووقع الاعتداء في الشارع نفسه الذي شهد تفجيراً في يوليو الماضي وأودى بحياة أكثر من 300 شخص.

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء