• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تخطى كريستال بالاس وحسم الموقف مبكراً

تشيلسي بطلاً للدوري الإنجليزي بـ «النقطة 83»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 مايو 2015

لندن (رويترز)

انتزع تشيلسي لقبه الأول بالدوري الإنجليزي الممتاز، منذ خمس سنوات بفوزه 1 - صفر على كريستال بالاس في أجواء احتفالية باستاد ستامفورد بريدج أمس، وسجل صانع اللعب البلجيكي إيدن هازارد الهدف الحاسم في الدقيقة 45 عندما تابع الكرة برأسه إلى الشباك بعد أن تصدى الحارس جوليان سبيروني لتسديدته الضعيفة من ركلة جزاء.

وتعرض تشيلسي لمواقف صعبة في بعض الأوقات أمام بالاس الخطير، لكن صافرة النهاية قابلها المشجعون باحتفالات صاخبة، وحقق المدرب جوزيه مورينيو خامس لقب له في إحدى بطولات الدوري الكبرى والأول منذ 2010.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 83 نقطة من 35 مباراة، ولا يستطيع أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي ولا أرسنال اللحاق به، إذ يتأخران بفارق 16 نقطة، وبقي كريستال بالاس في المركز 12 برصيد 42 نقطة. وكانت الأجواء ملبدة بالغيوم أغلب الوقت صباح أمس، لكن مع صفارة البداية في غرب لندن سطعت الشمس على نحو مفاجئ، وهو ما عكس المزاج الاحتفالي الذي صنعته جماهير تشيلسي المترقبة داخل ستاد ستامفورد بريدج. ومنذ البداية، بدا أن فريق كريستال بالاس، الذي يحتل مركزاً في وسط الترتيب لديه نوايا على تأجيل احتفالات تشيلسي، وكاد الفريق صاحب الأرض أن يتقدم في الدقيقة 22 عندما أبعد الحارس سبيروني الكرة بعد تسديدة من سيسك فابريجاس من ركلة حرة، لكن نيمانيا ماتيتش غير المراقب داخل منطقة جزاء بالاس ارتبك لتذهب محاولته إلى ركلة ركنية.

وجاء الدور بعد ذلك على بالاس ليقترب من التسجيل، لكن المدافع جون تيري حرم جيسون بانشون من هز الشباك رغم أن الإعادة التلفزيونية رجحت أن الكرة ربما تكون لمست ذراع قائد تشيلسي. وبينما بدأت خيبة الأمل تتسلل للجماهير انطلق الهداف هازارد، الذي كان مختفيا تقريبا في الشوط الأول، واضطر جيمس مكارثر لإعاقته ليحصل على ركلة جزاء مثيرة للجدل.

وسدد هازارد كرة ضعيفة من نقطة الجزاء أنقذها سبيروني بسهولة، لكن رد فعل اللاعب البلجيكي كان سريعاً وتابعها برأسه إلى الشباك.

وسارت المباراة على نحو مماثل في الشوط الثاني، ولاحت فرص لتشيلسي لزيادة النتيجة قبل أن يسدد بانشون كرة حادت قليلا عن المرمى لصالح بالاس في الدقيقة 69.

وفي الجانب الآخر، واصل تشيلسي بحثه عن هدف، لكن الأجواء الاحتفالية ابتلعت ستاد ستامفورد بريدج بالفعل قبل وقت طويل من صفارة النهاية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا