• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الأمن يصد محاولات الإخوان «لإفساد» مظاهر الاحتفال بالعام الجديد

أحمد الطيب: إطلاق قناة فضائية أزهرية لمواجهة الفكر الإرهابي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يناير 2014

القاهرة (وكالات) - أعلن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر إطلاق الأزهر خلال ثلاثة شهور قناة فضائية أزهرية عالمية باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية لمواجهة الفكر الإرهابي والمتشدد والتركيز على وسطية واعتدال المنهج الأزهري وذلك في إطار رؤى الأزهر لمواجهة الإرهاب.

وأكد شيخ الأزهر، اهتمام الأزهر بالتصدي للإرهاب من خلال القوافل التي ينظمها بمختلف المحافظات بالتعاون مع وزارة الأوقاف وخطته الجديدة لتطوير التعليم الأزهري بمختلف مراحله وإعادة النظر في المناهج التعليمية لمواجهة محاولات البعض لاختطاف طلاب الأزهر بالفكر الإرهابي أو التدميري المتشدد الذي يسلب الانتماء للوطن. وأضاف أن الأزهر يقوم بتنظيم حلقات نقاشية مفتوحة لكل المواطنين حول رؤى الأزهر لمواجهة الإرهاب.

وحول اهتمام الأزهر بالحوار مع العالم، كشف الدكتور الطيب عن إعادة النظر في لجنة الحوار مع الفاتيكان بمقترحات جديدة من أجل تطوير ذلك الحوار، وقال «هناك ضرورة ليكون في أوروبا صوت إسلامي عربي قوي، وخلق ميديا حقيقية لتوضيح صورة الإسلام الصحيحة بالتعاون بين الأزهر ومختلف المنظمات العربية والإسلامية».

وحول ما يردده البعض بمخالفة مسودة الدستور للشريعة الإسلامية، أكد الدكتور الطيب أن الأزهر شارك في وضع الدستور الجديد ولا يسمح أبدا بأي مادة تنتهك الشريعة أو الهوية الإسلامية، مؤكدا رفضه لأي مساس بالأصول والمقدسات الإسلامية والثوابت المصرية.

كما قام شيخ الأزهر في وقت سابق أمس بزيارة إلى الكاتدرائية المرقسية لتهنئة قداسة البابا تواضروس الثاني، وكل الشخصيات الدينية وفي كل الكنائس المصرية بعيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية. ووجه الإمام التهنئة لمصر والمنطقة والعالم، راجياً أن يكون العام الجديد حاملا الأمن والاستقرار لمصرنا الغالية، لتنطلق إلى تحقيق أهدافها في التنمية والبناء، واستكمال أهداف ثورتها.

وقد رد قداسة البابا بكلمة شكر، وتمنياته لمصر حكومة وشعبًا وللأزهر العريق بكل الخير والتقدم لتحقق مصر آمالها، وتصل إلى ما يليق بها بين بلاد العالم كبلد رائد في الحضارة والعلم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا