• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مرشح «الفيفا» يطالب برفع عدد منتخبات المونديال إلى 40

براج يندد بـ«العرض المنفرد» للسويسري بلاتر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 مايو 2015

أنور إبراهيم (القاهرة)

في حديث لصحيفة «لوموند» الفرنسية أعرب الهولندي ميشيل فان براج (67 سنة) وأحد المرشحين الثلاثة الذين سيواجهون السويسري جوزيف بلاتر الرئيس الحالي للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» يوم 29 مايو المقبل، عن قلقه الشديد إزاء الوضع الحالي لهذا الاتحاد، وقال إن بلاتر أصبح تجسيداً لسوء سمعة الفيفا واهتزاز صورته بشدة.

وأضاف أن هناك الكثير من السلطات تركزت في يد شخص واحد فقط وحان الوقت الآن لوضع ضوابط جديدة تحكم عمل هذا المؤسسة الكروية العالمية على أن يتركز اهتمامها الكامل من جديد على كرة القدم.

وواصل براج رئيس اتحاد الكرة الهولندي والرئيس السابق لنادى أياكس أمستردام قائلاً: أعتقد أنه يتعين تشكيل «مجلس رئاسة» يضم مسؤولي الاتحادات الوطنية المختلفة من أجل مناقشة المشكلات المهمة بدلاً من «العرض المنفرد» (one man show) لبلاتر واستئثاره بالحكم وحده. ومن الأمور الأخرى التي يدافع عنها براج في حديثه لصحيفة «لوموند» زيادة عدد الفرق المشاركة في بطولات كأس العالم إلى 40 منتخباً بدلاً من 32، والتركيز أكثر على كرة القدم كلعبة وتقليل التركيز على اللوائح، وكذلك التركيز على تقديم دعم مالي أكبر للاتحادات الوطنية، ويعتقد براج، الذي دافع عن أفكاره لدى الـ 209 اتحادات وطنية ستنتخب رئيس الفيفا لمدة أربع سنوات مقبلة، أنه يملك خبرة أكبر من خبرة النجم البرتغالي لويس فيجو ومن الأمير علي بن الحسين، وقال إنه لن يرشح نفسه إلا لفترة رئاسة واحدة (دورة واحدة مدتها أربع سنوات)، في الوقت الذي يأمل فيه بلاتر الاستمرار لفترة رئاسة خامسة على التوالي. واختتم براج كلامه قائلاً: أعرف بحكم خبرتي في إدارة الأعمال، وفي كرة قدم الأندية، وأيضاً على مستوى اتحاد وطني أتولى رئاسته، أن المراحل الكبرى لإتمام عملية التحديث وبالتالي إصلاح الاتحاد الدولي، من الممكن أن تتحقق في 4 سنوات فقط.

إقالة كابيللو تساوي 27 مليون يورو!

أنور إبراهيم (القاهرة)

27 مليون يورو «بالتمام والكمال»، هو المبلغ الذي سيحصل عليه الإيطالي المخضرم فابيو كابيللو المدير الفني الحالي لمنتخب روسيا في حالة إقالته من منصبه.. هذا ما كشفت عنه مجلة «سيرفاس» الفرنسية - نقلاً عن صحيفة «نارودنايا جازيتا» الروسية إذ قالت إن عقد كابيللو، الذى يحصل بموجبه على عشرة ملايين يورو سنوياً، يتضمن بنداً وشرطاً جزائياً قدره 27 مليون يورو يحصل عليها هذا المدرب في حالة إقالته. وأضافت المجلة: هذا البند ثابت في عقد كابيللو حتى 2018، أي موعد نهاية عقده مع الاتحاد الروسي لكرة القدم، ومن المستبعد والحال هكذا أن يفسخ هذا الاتحاد التعاقد مع المدير الفني الإيطالي مهما كانت النتائج سيئة، لأنه سيكون مطالباً بسداد هذا التعويض لكابيللو. وتابعت المجلة: وكيل أعمال كابيللو هو نجله بيير فيليبو، ومن الواضح أنه يملك خبرة كبيرة في إدارة الأعمال وموهبة غير عادية في التفاوض على العقود، إذ إنه ألزم الاتحاد الروسي بدفع 14 ألفاً و286 يورو كمصاريف نفقاته في موسكو طوال الفترة التي قضاها هناك، بعيداً عن راتبه السنوي، الذي يعتبر أكبر راتب يحصل عليه مدير فني كروي في العالم (عشرة ملايين يورو). وكان كابيللو قد تعاقد على تدريب منتخب روسيا خلفا للهولندي ديك أدفوكات في عام 2012، وترددت بعض الأنباء في أكتوبر الماضي حول رحيله بسبب تأخر صرف راتبه هو وجهازه المعاون لمدة أربعة أشهر بسبب مشكلات مادية يعاني منها الاتحاد الروسي، وهو ما نفاه الأخير.

ومن جانبه، أعلن كابيللو أن هدفه الرئيس هو الوصول إلى المباراة النهائية لمونديال 2018 الذي تستضيفه روسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا