• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ينفذها في المنتزي خلال الربع الأول من العام المقبل

«زايد للإسكان»: 729 فيلا للمواطنين في مجمع عجمان الثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 سبتمبر 2016

علي الهنوري (الشارقة)

يعتزم برنامج زايد للإسكان تنفيذ المجمع السكني الثاني في منطقة المنتزي عجمان لـ 729 فيلا سكنية جديدة خلال الربع الأول من العام المقبل، حيث يعمل البرنامج على تنفيذ مجمع الرقايب 2 لـ 306 فيلات بلغت نسبة الإنجاز فيها 38%.

ويعلن البرنامج مساء اليوم «دفعة جديدة من مستحقي الدعم السكني» لمختلف مناطق وإمارات الدولة. وقال مصدر مسؤول في تصريح خاص لـ«للاتحاد»: إن مشروع المجمعات السكنية يأتي ضمن خطة مجمعات عجمان حتى 2021 والتي تضم تصميم وتنفيذ مجمعي المنتزي والحليو السكنية والبالغ عدد مساكنهما أكثر من ألف و90 مسكناً منها 729 مسكناً في منطقة المنتزي، فيما لم يحدد في منطقة الحليو عدد المساكن التي تتراوح بين 400 و600 فيلا، إضافة إلى ما يتم تنفيذه حالياً من مساكن في مجمع القريب في عجمان وتوفير كل الخدمات الأساسية والترفيهية فيها، وذلك وفق الرؤية الاستراتيجية العامة للبرنامج، وصولاً إلى تحقيق التميز والريادة والتنمية المستدامة، بجانب الرفاهية والحياة الكريمة للمواطنين.

كما يتوافر في مشروع مجمعي المنتزي والحليو، الخدمات التعليمية والمدارس ومراكز صحية وشبابية ومساجد وأسواق يسهل الوصول إليها مشياً أو باستخدام دراجات هوائية، إضافة إلى المرافق الترفيهية وسط المجمعات السكنية لتعزيز الحركة والمشاة.

وأشار المصدر إلى أهمية تنفيذ هذه المبادرات لبرنامج الشيخ زايد للإسكان رغبة منه أولاً في حصول المواطنين على المسكن الراقي، مؤكداً أن البرنامج أطلق هذه المبادرة حرصاً على تحقيق سعادة المواطنين، وضمان رضاهم عن المساكن ومساعدتهم في اختيار المسكن الذي يلبي طموحاتهم ويسهم في تحقيق سعادتهم. وأوضح أن مواصفات المساكن تم وضعها بناء على المعايير العالمية وبما يتطابق مع البيئة الخضراء ومواصفات الاستدامة، كما يميز هذه المجمعات توزيعها على الأقارب والأهل وأفراد العائلة الواحدة لتحقيق رغبة القرب ولم الشمل بينهم وبما يحقق التواصل الاجتماعي الفعال، ويحقق القيم السامية التي تربى عليها أبناء الإمارات بزيارة الأقارب والأرحام، وتعزيز التلاحم المجتمعي.

وأشار المصدر إلى تخطيط وتصميم تلك المجمعات بما يخدم النواحي الثلاث الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، فمن حيث الجانب الاجتماعي، تم توفير أماكن لاجتماع الجيران وممرات للمشاة وأمان وحركة وقيادة الدراجات الهوائية للأطفال بما يخدم تعزيز ثقافة الصحة العامة، إضافة إلى التواصل الاجتماعي بين العائلات في تلك المجمعات، أما في الجانب البيئي والذي يعتبر مهماً فقد تم اعتماد أنظمة الاستدامة وهي عبارة عن معايير بيئية تسهم في تخفيض هدر الطاقة وترشيد الاستهلاك وحفظ الموارد الطبيعية كالمياه، إضافة إلى خلق بيئة مناسبة، وأما من الناحية الاقتصادية فقد روعي قرب الأسواق والمحال التجارية في تلك المجمعات. وحول مشروع مجمعي منطقة الرقايب قال المصدر المسؤول: سيتم الانتهاء منهما قريباً جداً، وسيضم مشروع مجمع عجمان السكني في منطقة الرقايب 2 نحو 306 مساكن تأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة في الدولة لتوفير سبل الحياة الكريمة لشعب دولة الإمارات، وتحقيق أعلى درجات الرفاهية لكل أبناء الوطن من خلال توفير المسكن الملائم ضمن الأولويات الاستراتيجية للدولة لما يشكله من ركيزة أساسية لتحقيق الأمن والاستقرار لأفراد المجتمع، وضرورة إنشاء المساكن ضمن أعلى المعايير المعمارية التصميمية وبما يتناسب مع مستوى المعيشة للأسرة الإماراتية، وذلك من خلال توفير البنية التحتية المستدامة والخضراء في المجمعات السكنية التي يتم إنشاؤها، واعتماد خطة استراتيجية لتنفيذ مشروع المجمعات السكنية في مختلف مناطق الدولة ترتكز على عدة محاور اجتماعية وبيئية تهدف إلى تجديد وتطوير الأحياء والمناطق السكنية مع مراعاة الحفاظ على النسيج الاجتماعي للمناطق، ومراعاة المتطلبات البيئية وتطبيق معايير الاستدامة، وذلك من خلال إنشاء مجمعات سكنية ذات طراز معماري حديث مجهز ببنية تحتية متكاملة.

وحول أسعار الفلل، أكد أن أسعار الفلل التقريبية تتراوح ما بين 800 ألف درهم إلى مليون و100 ألف درهم، فيما يصل عدد الغرف إلى 4 غرف قابلة للتوسع إلى 6 غرف مستقبلاً، وأصغرها فيلات تتكون من غرفتين وصالة وملاحقها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض