• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

بسبب عدم الالتزام بمتطلبات «الآسيوي» وصلاحيتها عامان

الاتحاد يصدر رخص مزاولة المهنة لمدربي «المحترفين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 مايو 2015

معتز الشامي (دبي)

في تطور جديد، يعكس حرص اللجنة الفنية باتحاد الكرة، على ترتيب الأوراق الخاصة بشروط ومعايير الاحتراف كما هي في الاتحاد الآسيوي، أطلق الاتحاد بالتنسق مع اللجنة، نظاما جديدا يتيح إصدار رخص لمزاولة مهنة التدريب، سواء لمدربي أندية دوري المحترفين، أو المدربين العاملين بأنديتنا المحترفة، أو الدرجة الأولى، مروراً بفرق قطاعات الناشئين.

ويأتي هذا التوجه، بعد صيحة التحذير التي صدرت عن اللجنة الفنية، وانفردت «الاتحاد» بنشرها، وكانت ناتجة عن عدم التزام، العديد من المدربين الأجانب العاملين بدورينا، بتقديم رخص سليمة وصالحة لمزاولة المهنة، والتي يشترطها الاتحاد الآسيوي نفسه لمنح المدربين رخصة العمل في أي دوري محترف، ويعتبر ملف رخص المدربين المحترفين والمديرين الفنيين بالأندية المحترفة، من الأمور التي يهتم بها الاتحاد القاري لدرجة أنه أصدر تشريعات جديدة وقوانين تنظم هذا الملف.

وتعتبر خطوة إصدار رخصة تدريبية، من شأنها أن تعطي أهمية قصوى لدى أي مدرب جديد في دورينا بضرورة تقديم الأوراق كافة والمستندات الثبوتية المطلوبة، حتى يحصل على الرخصة الإماراتية لمزاولة مهنة التدريب في الدوري الإماراتي، ولن يتمكن أي مدرب من العمل وقيادة أي فريق في الدوري، ما لم يحصل على الرخصة الجديدة التي بدأت إجراءات استخرجها بالفعل.

وجاء هذا التوجه، بعدما استمر الحال كما هو عليه بالنسبة لعدم الالتزام الكافي من بعض مدربي أندية دورينا، باستخراج رخص مزاولة المهنة من اتحاداتهم الأوروبية، لبدء معادلتها آسيوياً وفق متطلبات لجنة الاحتراف الآسيوية، خاصة أن مثل تلك الرخصة ستكون سنوية. كما سيتم إجبار المدربين على ضرورة الحصول على دورة واحدة على الأقل حتى يسمح لهم بتجديد رخصتهم للعمل في دورينا، ويتوقع أن يؤدي هذا النظام إما لصدامات بين اللجنة الفنية وبعض الأندية التي يتهرب مدربوها من الحصول على الدورات أو ورش العمل.

من جانبه، كشف الدكتور بلحسن مالوش، المدير الفني لاتحاد الكرة، أن رخص مزاولة المهنة، التي أطلقها الاتحاد الإماراتي للمرة الأولى في تاريخ اللعبة، وفي تاريخ الدوري الإماراتي، تأتي تماشياً مع معايير الاحتراف، وأيضاً على غرار رخص الاتحاد الأوروبي التي تمنح للمدربين، لتكون متاحة أمام جميع المدربين، ومن المقرر أن تكون لمدة عامين، ولا تجدد إلا بعد مشاركة المدرب في كورس أو ورشة عمل أو دورة ومحاضرات، للوقوف على آخر مستجدات علم التدريب، مشيراً إلى أن أكبر الأسماء العالمية لا تتكبر في الحصول على هذه الدورات، من أجل تجديد رخص مزاولة المهنة، والتي بدونها لا يحق للمدرب أن يعمل في الدوري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا