• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«تحريات دبي» تفك طلاسم جريمة قتل ظلت مجهولة لـ 4 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مايو 2014

أماطت تحقيقات رجال البحث الجنائي بشرطة دبي، في جريمة قتل زوج هندي زوجته بالتعاون مع صديق له من الجنسية الباكستانية اللثام عن لغز وطلاسم جريمة قتل أخرى، ارتكبها الاثنان بحق امرأة من جنسية إحدى دول أوروبا الشرقية، ظلت مصنفة لدى سجلات الشرطة على أنها بلاغ مجهول لمدة 4 سنوات.

وقال اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، إن التحقيقات التي أجراها رجال البحث الجنائي مع الزوج الذي كانت الشرطة استدرجته من موطنه عقب فراره إليه بعد قتل زوجته، كشفت عن تورطه هو وصديقه بجريمة القتل الأخرى.

وأوضح المنصوري أن رجال البحث الجنائي أدركوا خلال استجواب الزوج بجريمة قتله الزوجة أنه يخفي أمراً آخر، ما حثهم على استمرار التواصل معه، وإخضاعه للاستجواب مستخدمين كافة الدراسات والتدريبات في لغة الجسد والحس الأمني، حتى اعترف بارتكابه جريمة قتل المرأة الأوروبية قبل 4 سنوات، بالاشتراك مع ذات الصديق، وإلقاء جثتها خلف بعض الأشجار في منطقة رملية على طريق دبي - العين.

وكان الزوج وصديقه المتهمان بجريمة المرأة الأوروبية أدينا من قبل المحكمة قبل وقت قصير بقتل الزوجة وصدر بحقهما حكم بالإعدام، فيما بينت تحقيقات النيابة العامة والشرطة أن جثة الزوجة لاقت ذات مصير جثة المرأة الأوروبية، بقيام الزوج وصديقه بإلقائها في منطقة «مرغم» بطريق دبي - العين، إلى أن تم اكتشافها من قبل أحد الأشخاص.

وأوضح أن الكاميرات رصدت الزوج وصديقه وهما يحملان حقيبة ليلاً كانت تحتوي على جثة الزوجة، وقاما بوضعها داخل سيارة الزوج وانصرفا، وقال المنصوري إن رجال البحث الجنائي بذلوا جهودا كبيرة في إثبات قيام الزوج وصديقه بقتل الزوجة حتى تمت إدانتهما من قبل المحكمة، مشيرا إلى أن الزوج اعترف بارتكابه جريمته الأخرى مع صديقه. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض