• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أول ميثاق برلماني إسلامي لمكافحة التطرف

المر: الإرهاب لا دين له ولاجنسية ويهدد المجتمع الدولي برمته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 مايو 2015

(وام)

حذر معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي رئيس الشعبة البرلمانية الإماراتية في كلمة له، افتتح بها اجتماع فريق عمل اللجنة التنفيذية لاتحاد مجالس أعضاء «التعاون الإسلامي»، التي كلفت دراسة ميثاق الاتحاد لمكافحة الإرهاب والتطرف، أن هذه الظاهرة أصبحت تهدد المجتمع الدولي كله. وأضاف أن الإرهاب لا دين له ولا جنسية، ولم يعد مقتصرا على دول أو مناطق بعينها، أو على ثقافة أو ديانة محددة، وإنما أصبحت مصادره متعددة وخلاياه تعيث فسادا في كل قارات وأقاليم العالم، وتهدد البشرية كلها في وجودها وحضارتها ومستقبلها، وتعصف بمنجزات الإنسانية، وقدرتها على التنمية والتقدم.

وأكد المر على أهمية الاجتماع، الذي جاء بناء على قرار صدر عن اجتماعات الدورة العاشرة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، التي عقدت في إسطنبول بشهر يناير الماضي. ووافق الاجتماع من حيث المبدأ على مقترح ميثاق العمل البرلماني الإسلامي لمكافحة الإرهاب والتطرف، الذي تقدمت به الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي لدولة الإمارات. وتشكل بناء عليه فريق عمل من اللجنة التنفيذية يضم ممثلي المجموعات الجغرافية لدراسة هذا المقترح، مضافا إليه ما يصل من مقترحات أخرى من المجالس الأعضاء الموقرة.

وقال المر إنه في إطار التزام الإمارات الثابت بمكافحة الإرهاب والتطرف أيا كان مصدره وإدراكا من الشعبة البرلمانية الإماراتية لخطورة هذه الآفة وخاصة على القيم الإسلامية الأصيلة، ولأنه لا يمكن لدولة أو إقليم معين بمفرده مواجهتها، فقد ارتأت أن الأمر يستدعي ضرورة التوصل إلى موقف جماعي موحد لمواجهة هذه التحديات وأن يعبر الصوت الجماعي للشعوب الإسلامية عن موقف قوي تجاه الإرهاب والتطرف بجميع مصادره وأشكاله وصوره.

وأضاف أن ذلك يتم عبر تبني ميثاق برلماني إسلامي لمكافحة الإرهاب والتطرف وتعزيز التعاون والتنسيق الفعال بين برلمانات الدول الإسلامية لاستكشاف السبل والوسائل الكفيلة بمواجهة الخطر الذي يمثله انتشار الإرهاب وأفكاره المتطرفة على أمن واستقرار دولنا الإسلامية. وتوضيح التعاليم والقيم الإسلامية الصحيحة، والتصدي لمحاولات الافتراء والتشويه وحماية الصورة الحقيقية والسمحة للدين الإسلامي الحنيف.

وأشار معالي المر إلى أن الشعبة البرلمانية الإماراتية قدمت مسودة مشروع الميثاق البرلماني الإسلامي لمكافحة الإرهاب والتطرف ليتدارسه فريق العمل وصولا إلى صياغة مسودة ميثاق تقدم للجنة التنفيذية في الدورة القادمة. وتم بعد افتتاح الاجتماع انتخاب العضو رشاد بوخش رئيسا للجنة واعتماد جدول الأعمال ودراسة مسودة الميثاق.

بنود المسودة: تشكيل مجموعة اتصال إسلامية تتعاون مع المجتمع الدولي لإيجاد ونشر الحلول الملموسة وأفضل الطرق لمكافحة التطرف إلكترونيا، وذلك بالتعاون مع الجهات الدولية والإقليمية المعنية.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض