• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نظمت حملة تضمنت التبرع بالدم للمرضى

جامعة أبوظبي تعزز الوعي بمرض الثلاسيميا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مايو 2014

نظمت جامعة أبوظبي بالتعاون مع جمعية الإمارات للثلاسيميا حملة توعية بعنوان «لمجتمع بلا الثلاسيميا» شارك فيها الطلبة وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بفرع الجامعة في أبوظبي. وجاء ذلك بالتزامن مع يوم الثلاسيميا العالمي، وضمن الفعاليات والأنشطة التي تنظمها جامعة أبوظبي احتفالا بمرور 10 سنوات على تأسيسها. وتضمنت الحملة يوماً للتبرع بالدم داخل حرم الجامعة، وزيارة لأطفال مرضى الثلاسيميا في مستشفى برجيل، ومحاضرة لنشر الوعي حول المرض وضرورة التبرع بالدم لمساعدة المصابين به، الذين يحتاجون إلى نقل دم بشكل دوري. وأكدت دينا محمد مستشار إدارة المشاريع ورئيسة اللجنة المنظمة للحملة أهمية الحملة في نشر الوعي حول مرض الثلاسيميا وتوفير الدعم المعنوي والاجتماعي للمصابين به من الأطفال، خاصة مع الاهتمام والجهود الكبيرة التي وضعتها القيادة الرشيدة للحد من الإصابة بالمرض وتحسين حياة المصابين به في الدولة. وأشارت دينا محمد إلى أن مشاركة العديد من الطلبة وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية في التبرع بالدم يترجم مدى وعيهم بالقضايا المجتمعية والصحية الهامة، ويؤكد حرص الجامعة على تحفيز الطلبة على المشاركة المجتمعية الفاعلة والمساهمة في العمل التطوعي. وأشارت إلى أن الحملة شملت محاضرات توعية تحدث خلالها الدكتور مانوهار ريدي من مستشفى يونيفيرسال حول تاريخ اكتشاف ومعالجة مرض الثلاسيميا منذ سنوات، وأن هناك اكثر من 70 مليون مصاب بالثلاسيميا الصغرى في العالم، بينما تصل في الدولة نسبة المصابين إلى حالة من كل إثني عشر شخصاً وفقاً لإحصاءات جمعية الإمارات للثلاسيميا، كما تناولت المحاضرة التطورات التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الحد من انتشار هذا المرض الذي يصيب الأطفال في سن مبكرة جداً. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض