• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اقتراح فرنسي بإحالة جرائم الحرب في سوريا إلى «الجنائية الدولية»

بان كي مون يقبل رسمياً استقالة الإبراهيمي 31 مايو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مايو 2014

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، امس قبوله طلب المبعوث الأممي والعربي الخاص لسوريا، الأخضر الإبراهيمي، بإعفائه من منصبه بدءا من الحادي والثلاثين من مايو الجاري.

وقال بان في مؤتمر صحفي بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك، إنه يقبل طلب الإبراهيمي بإعفائه من منصبه في الحادي والثلاثين من الشهر الجاري. وأضاف أن الإبراهيمي سعى، على مدى عامين تقريباً، إلى إنهاء الحرب الأهلية الوحشية والتي يستمر تدهورها في سوريا. وأضاف أن الإبراهيمي واجه أوضاعا شبه مستحيلة مع انقسام الأمة السورية ومنطقة الشرق الأوسط والمجتمع الدولي الأوسع، حول نهج إنهاء هذا الصراع.

وأشاد بان بدبلوماسية الإبراهيمي في تنظيم مؤتمر جنيف حول سوريا، وتيسير إجراء المحادثات السورية، معرباً عن أسفه في الوقت عينه، لأن الأطراف، وبخاصة الحكومة، أثبتت ترددها في استغلال تلك الفرصة لإنهاء البؤس الذي طال أمده في البلاد.

وأكد بان كي مون، أن الانتخابات السورية لا تنسجم مع اتفاقية جنيف، داعياً إلى وقف القتال في سوريا. وأكد بان، في إحاطة للصحفيين بالأمم المتحدة، أن الأزمة في سوريا لا تزال أولوية مستمرة للأمم المتحدة لمعالجة تلك المأساة الإنسانية. وأعرب عن أسفه لعدم وجود حل سياسي مشرق في هذا الوقت لاستئناف اجتماع جنيف.

وحول مستقبل سوريا قال بان اجتمعت بالمبعوث المشترك الأخضر الإبراهيمي وناقشنا الخيارات المختلفة..

ما هو الأكثر إثارة للقلق انه عندما بدأت الدول الأعضاء مناقشة مفاوضات جنيف، أعلنت السلطات السورية أنها ستجري انتخابات في الثالث من يونيو، الأمر الذي لا يتوافق مع روح اتفاقية جنيف، وفي الوقت عينه لا يزال العنف مستمراً. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا