• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ضمن برنامج زايد السنوي للحج

22 حملة لنقل حجاج «زايد الخيرية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 مايو 2015

أبوظبي (وام)

وقعت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية مع ممثلي 22 حملة حج عقود نقل الحجاج المواطنين إلى الديار المقدسة الذين تكفل المؤسسة نفقات حجهم ضمن برنامج زايد السنوي للحج لهذا العام 1436 هـ 2015 م.وقال أحمد شبيب الظاهري المدير العام لمؤسسة زايد الذي وقع العقد مع حملات الحج التي وقع عليها الاختيار هذا العام إن مؤسسة زايد ركزت على أن تتضمن عقود نقل الحجاج بتوجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الأمناء أفضل التسهيلات المقدمة للحجاج المواطنين الذين تم اختيارهم هذا العام وعددهم 600 حاج من داخل الدولة و400 حاج من خارجها، وذلك ليتمكنوا من أداء فريضة الحج بكل يسر وطمأنينة. وأكد الظاهري عقب توقيع العقود بمقر مؤسسة زايد في أبوظبي، الخميس الماضي، مع ممثلي حملات الحج لهذا العام وعددها 22 حملة ضرورة أن تلتزم الحملات بشروط العقود التي وقعت عليها حتى يتم إنجاح موسم الحج وتقديم كل الخدمات والتسهيلات للحجاج المواطنين ومرافقيهم.وقال إن أهم الشروط التي حددتها المؤسسة لحملات الحج والتزمت بها هي توفير السكن الملائم والقريب من الحرم المكي والمشاعر المقدسة، وكذلك توفير وسائل النقل للحجاج للتنقل بين المشاعر وضرورة وجود مرافقين من الأطباء والممرضين والوعاظ والإداريين لتقديم الخدمات الصحية للحجاج من خلال أطباء وطبيبات مرافقين وتقديم الادوية خاصة الادوية للامراض المزمنة مثل الضغط والسكري وتقديم وجبات غذائية جيدة لهم في الفندق الذي سيقيمون فيه بمكة وفي أماكن تواجدهم في المشاعر المقدسة مع ضرورة تقديم وجبات غذائية مناسبة لمرضى السكر، بالإضافة إلى توعية الحجاج بمناسك الحج من خلال وعاظ يرافقون الحملات. وأوضح الظاهري أن نحو ألف و500 حاج سيؤدون فريضة الحج هذا العام بإذن الله من بينهم 600 حاج من المواطنين من داخل الدولة و400 حاج من الخارج بالتنسيق مع سفارات الدولة بالخارج فهؤلاء على نفقة مؤسسة زايد تنفيذا لوصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي حرص منذ انشاء المؤسسة على تكفل نفقات هذا العدد من الحجاج في حين أن العدد الباقي هو من حجاج عدد من المؤسسات والهيئات المشاركة في حملة مؤسسة زايد والتي زادت عليها هذا العام القيادة العامة لشرطة دبي، بالاضافة الى المرافقين من الاداريين والمشرفين والاطباء والوعاظ. وعن سبب اختيار 22 حملة لنقل الحجاج هذا العام بزيادة خمس حملات عن العام الماضي و13 حملة عن العام قبل الماضي قال المدير العام لمؤسسة زايد: إن الهدف من ذلك هو تطوير وتحسين الخدمات المقدمة لحجاج الدولة من خلال فتح المجال للتنافس بين الحملات على تقديم افضل الخدمات للحجاج المكلفة بنقلهم ورعايتهم اثناء موسم الحج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض