• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تسارع ذوبان أنهار الجليد في انتاركتيكا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مايو 2014

أظهرت دراستان حديثتان منفصلتان أن ذوبان الأنهار الجليدية الكبرى في غرب القارة المتجمدة الجنوبية (انتاركتيكا) التي تحوي كميات من المياه تكفي لرفع مستوى المحيطات بمتر على الأقل، يتسارع بفعل الاحترار المناخي ما يعني أن زوالها في المدى البعيد أمر حتمي.

وركزت الدراسة الأولى على بيانات مختلفة تتضمن ملاحظات جمعت على مدى أربعين عاما وتشير إلى أن تضاؤل أحجام أكبر الأنهار الجليدية في بحر أموندسن في غرب انتاركتيكا «بلغ نقطة اللاعودة»، على ما أوضح اريك رينيو الاختصاصي في علم الجليد في جامعة كاليفورنيا وفي وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) والمشرف الرئيسي على هذه الدراسة التي ستنشر نتائجها مجلة «جيوفيزيكال ريسرتش ليترز» العلمية.

ويساهم ذوبان أكبر ستة أنهار جليدية في هذه المنطقة بشكل كبير في ارتفاع مستوى المحيطات ما يؤدي إلى ذوبان كميات من الجليد سنويا توازي تلك التي تذوب في الغطاء الجليدي في جرينلاند.

وتحوي هذه الأنهار الجليدية على كميات مياه تكفي لرفع مستوى المحيطات 1,2 متر وتؤدي إلى ذوبان أسرع مما كان يتوقعه معظم العلماء.

وركز معدو دراسة ثانية نشرت نتائجها مجلة «ساينس» الأميركية، أبحاثهم على نهر «ثويتس» الجليدي الذي يعتبر أساسيا لبقية هذه الصفائح الجليدية العائمة والذي يبلغ عرضه 120 كلم. وقام هؤلاء العلماء بوضع خرائط طوبوغرافية مفصلة واستخدموا نموذجا معلوماتيا يظهر أن ذوبان هذا النهر الجليدي في المحيط قد بدأ بالفعل. وبالتالي من المتوقع أن يزول نهر «ثويتس» الجليدي خلال القرون القليلة المقبلة، ما سيؤدي إلى رفع مستوى المحيطات قرابة 60 سنتيمترا، على ما توقع معدو هذه الدراسة.

(واشنطن- أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا