• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

السعودية: لن نسمح لإيران أو غيرها بتسييس شعائر الحج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 سبتمبر 2016

الرياض (د ب أ)

أكد ولي العهد وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز أن المملكة لن تسمح لإيران أو غيرها بمخالفة أو تسييس شعائر الحج، مشيرا إلى أننا سنقف بحزم وقوة ضد من يعمل على الإخلال بالأمن في الحج.

وحول تعامل المملكة مع موسم الحج لهذا العام في ظل الأوضاع الأمنية في المنطقة قال الأمير محمد بن نايف في تصريحات صحفية ردا على سؤال حول سعي وسائل الإعلام الإيرانية وكبار المسؤولين الإيرانيين لإلقاء اللائمة على المملكة في عدم تمكين الحجاج الإيرانيين من أداء الحج لهذا العام، أكد أن ما تثيره وسائل الإعلام الإيرانية وبعض المسؤولين الإيرانيين لا يستند إلى المصداقية والموضوعية وهم يعلمون قبل غيرهم أن المملكة قدمت للحجاج الإيرانيين كبقية حجاج بيت الله الحرام كل التسهيلات إلا أنه في حج هذا العام تقدمت بعثة الحج الإيرانية بمطالبات تخالف مقاصد الحج وما تلتزم به بقية بعثات الحج الأخرى وتعرض أمن الحج والحجاج بمن فيهم الحجاج الإيرانيون للخطر وتخالف كذلك قدسية المكان والزمان.

ولفت الأمير محمد بن نايف في تصريحه الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) ليلة الاثنين/الثلاثاء إلى أن المملكة لا تسمح بأي حال من الأحوال بوقوع ما يخالف شعائر الحج ويعكر الأمن ويؤثر على حياة الحجاج وسلامتهم من قبل إيران أو غير إيران، مشيرا إلى أن الجهات الإيرانية هي التي لا ترغب في قدوم الحجاج الإيرانيين لأسباب تخص الإيرانيين أنفسهم في إطار سعيهم لتسييس الحج وتحويله إلى شعارات تخالف تعاليم الإسلام وتخل بأمن الحج والحجيج "وهو أمر لا نقبله ولا نرضى بوقوعه ونقف بحزم وقوة ضد من يعمل على الإخلال بالأمن في الحج".

وحول موقف المملكة في حالة حدوث مخالفات لتعليمات الحج من قبل بعض الحجاج بدوافع من مواقف دولهم من المملكة، أكد أن للحج قدسيته وشرفه مكانا وزمانا، وأن المملكة تضطلع بجهود من أجل سلامة الحجاج وتيسير أدائهم لمناسك الحج بكل أمن وأمان.

وعن تعامل المملكة مع الحجاج اليمنيين في ظل الأوضاع في اليمن وحالة الحرب الدائرة هناك ومواقف الجهات المعارضة للشرعية اليمنية التي تساندها المملكة قال: "المملكة ترحب بحجاج بيت الله الحرام الوافدين لأداء هذه الفريضة من أي بلد في العالم، والحجاج اليمنيون محل ترحيب دائم من المملكة التي تقدم لهم التسهيلات كافة وتتفهم أوضاعهم، لكن الذي يعوق أداءهم لهذه الفريضة هم الحوثيون وأنصارهم في محاولة لتوظيف أوضاع الحجاج اليمنيين لغايات دعائية باتت مكشوفة ويدركها الشعب اليمني جيدا ولا تخفى على الجميع".

وأضاف وزير الداخلية السعودي: "المملكة تتعامل مع هذا الموسم العظيم بطاقاتها وإمكاناتها كافة وتعمل على توفير الأمن والسلامة للحجاج وفق ما هو معمول به كل عام".

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا