• السبت 22 ذي الحجة 1437هـ - 24 سبتمبر 2016م

اختيار الشيخة فاطمة الشخصية الداعمة لتحقيق الأمن والسلام للمرأة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 سبتمبر 2016

القاهرة (وام)

اختار المؤتمر الوزاري الأول حول «المرأة وتحقيق الأمن والسلام في المنطقة العربية» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» الشخصية الداعمة لتحقيق الأمن والسلام للمرأة العربية.

وقالت إيناس مكاوي مدير إدارة المرأة والأسرة والطفل بالجامعة العربية -في تصريح لمراسل وكالة أنباء الإمارات بالقاهرة- إن المؤتمر الذي اختتم أعماله أمس بالقاهرة ثمّن جهود النساء اللاتي لهن الفضل والريادة في مجال الأعمال الإنسانية التي أسهمت في تخفيف المعاناة عن المرأة العربية في حالات الكوارث والنزاعات المسلحة وعلى رأسهن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» و«أم الإنسانية».

وأضافت أن هذا الاختيار جاء بناء على توافق من كافة المشاركين والمسؤولين، وممثلي الآليات الوطنية للمرأة والمنظمات الإقليمية والدولية، والشخصيات العامة، ومؤسسات المجتمع المدني الذين ثمنوا جهود سموها البناءة لحماية النساء اللاتي يعانين اللجوء والنزوح وظروف عدم الاستقرار والنزاعات المسلحة، حيث أشاد المؤتمر أيضا بما قدمته أيادي سموها البيضاء لحماية النساء والأطفال في كل المواقع بالمنطقة العربية.

وكانت الجامعة العربية قد نظمت المؤتمر الذي عقد على مدى يومين بالقاهرة وبمشاركة معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، ومنظمة المرأة العربية، ومؤسسة كرامة، والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، واللجنة الاقتصادية والاجتماعية، ومنظمات المجتمع المدني والمعنيين بقضايا المرأة.

وناقش المؤتمر عددا من الموضوعات تركزت حول جهود جامعة الدول العربية في متابعة تنفيذ الاتفاقيات والقرارات الإقليمية والدولية المعنية بالمرأة والأمن والسلام في المنطقة العربية والتقدم المحرز للدول الأعضاء في هذا الشأن، إضافة للدور المنوط بجامعة الدول العربية حول كيفية حث الدول الأعضاء على تطبيق خطط عمل وطنية تنفيذاً لقرار مجلس الأمن 1325 والقرارات اللاحقة انتهاء بالقرار 2242 وكسب التأييد والدعم حول الالتزامات المعنية بالمرأة والأمن والسلام للمضي قدما في تنفيذها. كما تناول المؤتمر بالبحث والدراسة دور المؤسسات الدينية والثقافية والإعلام في دعم قضايا المرأة والأمن والسلام وتعزيز الشراكات وآليات تمويل خطة العمل التنفيذية في المنطقة العربية.

وكانت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة، استعرضت جهود القيادة الرشيدة للدولة وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، في دعم المرأة وتمكينها خلال جلسة للمؤتمر الوزاري الأول حول المرأة وتحقيق الأمن والسلام في المنطقة العربية والذي اختتم أعماله أمس بالقاهرة. وأكدت معاليها أن الإمارات ستواصل مساعيها في مجال النهوض بالمرأة بما يضمن معالجة كافة الثغرات التي تحول دون تحقيق النهوض الكامل بها وحماية حقوقها وضمان مشاركتها في اتخاذ القرار على كافة المستويات والتزام دولة الإمارات بدعم إدماج المرأة في خطط وبرامج السلام والأمن. وثمنت باسم وفد دولة الإمارات التعاون بين جامعة الدول العربية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة في مجال المرأة والسلام والأمن، مشيرة إلى أن انعقاد هذا المؤتمر ثمرة للجهود التي بذلها الجانبان نحو إدماج المرأة في خطط وبرامج الأمن والسلام في المنطقة العربية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض