• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الإمارات الطبي» يبدأ إغاثة منكوبي زلزال نيبال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 مايو 2015

كاتماندو (وام)

بدأ فريق الإمارات الطبي التطوعي للاستجابة للطوارئ والكوارث «استجابة» مهامه الإنسانية في النيبال لإغاثة المنكوبين جراء الزلزال الذي أودى بحياة ما يزيد على 6200 شخص بالشراكة مع مستشفيات جامعة كاتمندو النيبالية وبمبادرة من زايد العطاء ومجموعة المستشفيات السعودية الألمانية بدبي وجمعية دار البر.

وتأتي حملة «استجابة» استكمالاً للمهام الإنسانية لمبادرة زايد العطاء منذ انطلاقها عام 2002، التي استطاعت أن تصل برسالتها الإنسانية للملايين من البشر في مختلف دول العالم وامتداداً لبرامجها الإنسانية المسبقة للاستجابة للحالات الطارئة في كل من فيضانات باكستان وزلزال هايتي وانفجار بركان إندونيسيا تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية.

وأكدت سفيرة العمل الإنساني الدكتورة ريم عثمان المديرة التنفيذية للمستشفى السعودي الألماني أن فريق الإمارات الطبي التطوعي بدأ مهامه الإنسانية ميدانياً باستقبال العشرات من المصابين جراء الزلزال من خلال أربعة فرق طبية الأولى تشخيصية والثانية علاجية والثلاثة جراحية والرابعة تدريبية، مشيرة إلى أنه تم تشكيل فريق إماراتي نيبالي سعودي تطوعي مشترك يعمل بروح الفريق الواحد.

من جانبه، قال عبدالله علي بن زايد المدير التنفيذي لجمعية دار البر، إن حملة «استجابة» الإنسانية لإغاثة المنكوبين جراء الزلزال تهدف إلى استحداث شراكة بين المؤسسات التطوعية والصحية الإماراتية والنيبالية والسعودية لتمكين الكوادر الطبية التطوعية من إجراء العمليات المجانية .

ونفذت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية برنامجها الإنساني لليوم الثاني على التوالي لإغاثة المتضررين من الزلزال . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض