• الأربعاء غرة رجب 1438هـ - 29 مارس 2017م
  05:30    هولاند يعتبر ان خروج لندن من الاتحاد الاوروبي سيكون "مؤلما للبريطانيين"         05:31     سفيرة أمريكا بالأمم المتحدة: الأسد عقبة كبيرة في طريق حل الصراع         05:33     السعودية: مقتل مطلوبين اثنين والقبض على 4 آخرين في العوامية         05:38     مقتل فلسطينية برصاص الشرطة الاسرائيلية في القدس اثر محاولتها طعن عناصر منها    

النظام يقصف بلدة وقرية بغاز الكلور السام

26 قتيلاً وعشرات المصابين في معارك سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 مايو 2015

دمشق، بيروت (وكالات)

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن رضيعاً قتل، وأُصيب 40 مدنياً على الأقل، بينهم أطفال بحالات اختناق جراء إلقاء مروحيتين للنظام السوري برميلين متفجرين، يحتويان غاز الكلور السام، فجر أمس، على بلدة سراقب في الريف الجنوبي الشرقي لمدينة إدلب شمال غرب سوريا، وأوضح أن الرضيع قتل في بلدة النيرب المجاورة، فيما قال الناشط المحلي إبراهيم الإدلبي إنه أحصى 75 حالة اختناق بعد الهجوم.

وذكر موقع «مسار برس» الإخباري السوري أن الطيران المروحي النظامي ألقى 4 براميل متفجرة يحتوي إحداها على غاز الكلور السام على قرية قسطون في الريف الغربي لمدينة حماة شمال سوريا، ما أدى إلى وقوع حالة اختناق واحدة في صفوف المدنيين.

وتعرضت الأراضي المحيطة بقرية جسر بيت الرأس، غرب حماة لقصف بثمانية براميل متفجرة، فيما شن الطيران الحربي غارات على قريتي الحواش والعمقية في سهل الغاب. وقتل مسلح من الكتائب الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه الشمالي.

من الجهة المقابلة، سقط عدد من أفراد ميليشيا «جيش الدفاع الوطني» والقوات النظامية قتلى وجرحى خلال اشتباكات وقعت بين الطرفين في قريتي القاهرة الغربية والبارد بريف حماة وذلك بعد رفض الميليشيا طلب قوات النظام مؤازرتها في المعارك الدائرة مع مسلحي المعارضة بمدينة أريحا وجبل الأربعين، بريف محافظة إدلب المجاورة. كما استمرت الاشتباكات العنيفة بين مقاتلي «جبهة النصرة» وقوات النظام والمسلحين الموالين لها في المستشفى الوطني جنوب غرب مدينة جسر الشغور بمحافظة إدلب، وتكبدت قوات النظام السوري خسائر بشرية في تل معرطبعي بريف إدلب.

ونقلت قناة «الجزيرة» القطرية عن ‏كتائب المعارضة المسلحة قولها إنها قتلت 15 جندياً أثناء محاولتهم استعادة التل. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا