• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

كيف تكتسب الصغيرة مهارة الاهتمام بشعرها؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

اهتمام الأم بطفلتها، يحتاج الكثير من الوقت والجهد، ولا سيما ما يتعلق بشكلها ومظهرها، ولا غرابة في أن تستشعر الأم في هذا الاهتمام أن وليدتها امتداد طبيعي لها، وأنها مرآة لها. لذا فإنها تحرص على أن تبدو في أحسن صورة ممكنة.

اختصاصية التجميل ضحى خميس، توضح أن الأم عادة تبدأ بنظافة شعرها وتسريحه بطريقة تلائم عمرها، وتسعد بوضع الأكسسوارات البسيطة لتزيينه، وهي بذلك تعودها مبكراً على العناية بشعرها بنفسها حتى يكون جزءاً من العناية بنفسها، ولتربيتها على الاعتماد على نفسها.

وتقدم خميس بعض النصائح المهمة للأم: «يمكن للأم أن تعود الطفلة على تدليك فروة رأسها بين الحين والآخر (كل يوم أو يوم بعد يوم)، وذلك بوضع الأصابع بإحكام على فروة رأسها وتحريكها حركة دائرية مع ملاحظة استعمال أطراف الأصابع دون الأظافر، ثم تنقل الأصابع من مكان إلى مكان حتى تضمن تدليك فروة الرأس كلها، ثم القيام بتمشيط الشعر بالفرشاة.

وقالت: هذه العملية مفيدة جداً لتنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس وتنشيط بصيلات الشعر، ما يؤدي إلى تقويته، وعليها أن تلاحظ بعض النقاط المهمة لها التي ربما تكون غائبة أو مجهولة لها، فجمال شعر المرأة عموماً والطفلة بوجه خاص ليس بنعومته، ولكن بنظافته ولمعانه وصحته وتصفيفه، لذلك يحتاج عناية فائقة للمحافظة عليه. لذا يجب تمشيط شعر الطفلة عدة مرات خلال اليوم لأن التمشيط دون ضرورة يجعل الشعيرات الضعيفة تتساقط بسرعة. ويغسل مرة في الأسبوع شتاء ومرتين صيفاً. وتختار لها نوع شامبو مناسباً حتى لا يصاب الشعر بالجفاف، كذلك استخدام الزيوت الطبيعية مثل زيت جوز الهند، وزيت اللوز، وزيت الزيتون، ويجب التأكد من جودة هذه الزيوت والابتعاد عن الزيوت المعدنية تماماً، مثل زيت البرافين والفازلين، لأن هذه الزيوت ضارة للجلد المحيط بالشعرة.

وأضافت:

«من الأهمية أن تختار الأم مشطاً واسع الأسنان عند تمشيط شعر الطفلة، وخاصة إن لم يكن مكتمل الجفاف، لأن الشعر المبلل يتقطع سريعاً إذا تم استعمال مشط ضيق الأسنان، وتجنب تمشيطه بعنف دون «تسليك»، لأن ذلك يؤدي إلى نزع الشعرة من بصيلتها أو يؤدي إلى تقطيع الشعر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا