• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

بتكلفة 6.5 مليون درهم

«أشغال الشارقة»: تسوية منطقة «السيوح 9»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يونيو 2018

الشارقة (الاتحاد)

أنجزت دائرة الأشغال العامة تسوية أراضي منطقة السيوح 9 للمنتفعين من البرامج الإسكانية، وذلك تنفيذاً للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة، ولتلبية الاحتياجات السكنية المتزايدة لمواطني الإمارة، وتمهيداً لتوصيل خدمات البنية الأساسية إليها، وتسليمها المستفيدين من مواطني الإمارة المتقدمين لبرنامج زايد للإسكان، ومنح دائرة الإسكان بالشارقة بتكلفة 6.5 مليون درهم.

وثمن المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس الدائرة، توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة بدعم مسيرة التنمية والنهضة، وتوفير الحياة الكريمة لأبنائه المواطنين، وتوطيد أركان استقرار الأسرة الإماراتية، والحفاظ على ترابطهم الأسري.

وقالت المهندسة علياء الرند مدير إدارة مشاريع المباني، أنجزت الدائرة العمل في وقت قياسي، وقبل البرنامج الزمني المحدد على الرغم من صعوبة التضاريس فيها؛ بسبب وجود تلال رملية، وانخفاض مستوى الأرض في بعض المناطق لتسابق الدائرة الزمن، وليحلّ العمران محل الرمال.

وأضافت: «يأتي المشروع في إطار خطة الدائرة التنموية، وتلبية لاحتياجات المجالس البلدية في الإمارة، وعلى ضوء الدراسات الهندسية التي أجرتها الدائرة من خلال دراسات ومسح طبوغرافية المنطقة والتخطيط العمراني لقطع الأراضي، وصل فرق منسوب الأرض عن مستوى سطح التربة الطبيعية إلى 9 أمتار، وبلغت كمية الدفان المستخدمة للتسوية 3 ملايين متر مكعب من الدفان، وقامت الدائرة بتسوية المنطقة بالكامل التي ستخدم 807 منتفعين».

وذكرت أن منطقة السيوح 9 ستكون إضافة نوعية إلى العديد من التجمعات السكانية المميزة في الشارقة، وأن الدائرة بدأت بالفعل بإنشاء طرق حصوية مؤقتة.

بدوره، أكد المهندس عبد الله نعمان رئيس قسم الإشراف بإدارة مشاريع المباني، أن شركات المقاولات بآلياتها وعمالها يعملون الآن على تسوية مناطق السيوح من 10 إلى 15 طوال الوقت لإنجاز أعمال التسوية بشكل سريع بإشراف على مدار الساعة من مهندسي الدائرة، وهناك دراسات لكل قطعة قبل البدء فيها للتعرف على تضاريسها والوقت المقدر لتسويتها، حيث يستغرق العمل فيها من أسبوع إلى شهر، وذلك حسب كميات الرمال الموجودة بها، والتي تصل في بعضها لآلاف الأمتار المكعبة، وهو ما يحتاج إلى جهد لتسويتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا