• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استبيان «أبوظبي للتعليم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مايو 2014

تعقيباً على نتائج استبيان مجلس أبوظبي للتعليم، والذي نشرته «الاتحاد» أقول إن المعلومات قيمة، وكنت أفضل أن تكون في شكل جدول مع إضافة التعليقات، ولكن أعتقد أن النتائج غير دقيقة، وهذا ليس تشكيكاً في صحة الاستبيان، ولكن لقصور في فهم أولياء الأمور للأسئلة، وكثرتها والوقت غير الكافي للرد عليها، وعدم إلمامنا بدقة لما يجري في المدرسة، وضعف التواصل معها، إلا في حالة المخالفات والرسوم وطبعاً لهم الحق فيها، ولكن لماذا لا يحصل ولي الأمر على نتيجة أبنائه، فقط لأنه تأخر في الدفع ولظروف صعبة، ويقولون هذا هو قرار «المجلس». وكان الاستبيان العلمي الذي أنجزه مجلس أبوظبي للتعليم ضمن خطته لرصد رضا أولياء أمور الطلبة وأسرهم حول نوعية التعليم المقدم لهم في المدارس الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي قد كشف عن جملة من المقترحات والتوصيات أبرزها مطالبة أولياء الأمور في كل من المدارس الحكومية والخاصة بضرورة تفعيل لوائح السلوك الطلابي في المدارس بما يتماشى مع تعديل السلوكيات ومعالجة ما قد يطرأ من خلل يصيب المنظومة القيمية للطلبة ومعالجة مظاهر العنف أولاً بأول في المدارس التي يقع فيها هذا العنف.

كما دعا أولياء أمور الطلبة في كل من المدارس الحكومية والخاصة مجلس أبوظبي للتعليم إلى متابعة طرق تعامل بعض الإدارات والمعلمين مع أبنائهم والحفاظ على شخصية الطالب من الإهانة والتجريح، واشتكى أولياء الأمور من قضية ارتفاع الرسوم، وأشاروا إلى أنه لا يوجد توافق ما بين ما يدفعونه من رسوم مقابل ما يقدم لأبنائهم من تعليم، كما أشاروا - بحسب الدراسة- إلى لجوء بعض المدارس الخاصة لاتباع «طرق ملتوية» في تحصيل رسوم إضافية.

ماجد على الطاهر- أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا