• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بنمو سنوي بلغ 5%

60% مساهمة «الخاص» في الناتج المحلي نهاية العام الفائت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تنمو الأنشطة الاقتصادية في القطاع الخاص الوطني بنحو 5% سنوياً، فيما بلغت مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي في الدولة أكثر من 60% في العام 2015، حسب محمد ثاني الرميثي، رئيس مجلس إدارة اتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة رئيس غرفة أبوظبي.

وقال الرميثي إن القطاع الخاص برز كشريك أصيل للدولة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية وفي الاستثمارات بشكل عام، وأصبح الاعتماد عليه واضحاً في العديد من الأنشطة الاقتصادية بما في ذلك التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية، مؤكداً على تعاظم دور القطاع الخاص الإماراتي وأجهزته المؤسسية في مسيرة التنمية على الرغم من القدرة على الاعتماد كلياً على الدور الحكومي في التنمية والتطوير في ظل الوضع المالي الجيد.

جاء ذلك في التقرير السنوي الذي أصدره اتحاد غرف التجارة والصناعة لعام 2015، الذي يستعرض فيه إنجازات ومبادرات اتحاد الغرف خلال العام الماضي، وجهوده التي بذلت لتحقيق أهدافه الاستراتيجية في خلق بيئة محفزة للأعمال ودعم نمو الأعمال في الدولة، والترويج لدولة الإمارات العربية المتحدة كمركز تجاري عالمي.

وقال الرميثي، إن عام 2015، مثّل تحدياً لاتحاد الغرف في كيفية الارتقاء بخدماته، وتسهيل نشاطات القطاعات الاقتصادية في ظل التطورات الاقتصادية الإقليمية والدولية، فكان اتحاد الغرف على الموعد، ولم تخيّب آمال المستثمرين وأصحاب الأعمال، موضحاً أن الإمارات أثبتت للعالم أنها دولة متطورة، وبنيانها الاقتصادي مرنٌ، وذلك يعود للدعم اللامحدود الذي توفره حكومتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، والمتابعة المستمرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة من أجل تعزيز كل مقومات النجاح والريادة لدولة الإمارات واقتصادها.

من جانبه، أضاف عبد الله سلطان العويس، نائب رئيس اتحاد الغرف رئيس غرفة الشارقة قائلاً: «مع بداية عام 2016، نجد أن كل المؤشرات تعزز ثقتنا بأننا ما زلنا وجهة المستثمرين الأولى في المنطقة، فالتزام دولة الإمارات بتنفيذ مشاريعها العملاقة كمترو أبوظبي، ومول العالم، واستمرار أعمال تطوير مشاريع البنية التحتية الخاصة بإكسبو 2020، وإصدار قوانين جديدة خاصة بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة والشركات، جميعها مؤشرات تعكس التزام قادتنا بتوفير بيئة عملٍ متطورة وعصرية وفق أفضل المعايير العالمية، وها نحن الآن نسير على الطريق الصحيح لترسيخ مكانتنا كمركزٍ تجاريٍّ عالمي للمال والأعمال، ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في الإمارات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا