• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

برأسية من ميشيل في الوقت القاتل

«الكوماندوز» في دوري الخليج العربي بعد «قمة الإثارة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 مايو 2015

أسامة أحمد (مسافي) خطف الشعب بطاقة الصعود الثانية إلى دوري الخليج العربي، ليلعب مجدداً في الأضواء بعد غياب موسم واحد بفوزه، مساء أمس، على مسافي 2/1 في الجولة الأخيرة لدوري الدرجة الأولى. سجل هدفي الشعب رضا عبد الهادي في الدقيقة 8 والفرنسي ميشيل في الدقيقة 92، فيما سجل هدف مسافي الوحيد يعقوب إبراهيم في الدقيقة 60. حضر المباراة أحمد ناصر الفردان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي ورئيس وأعضاء مجلس إدارتي الشعب ومسافي. بدأ مسافي المباراة بتشكيلة ضمت أحمد حسين، نواف فريد، أحمد جاسم، يعقوب إبراهيم مراد، خالد أحمد محمد، بوجا، حسام صلاح البيومي، محمد أمين القاصد، جمال سعيد سهيل، محمد سبيل موسى، عمر درويش. فيما دفع عيد باروت مدرب الشعب بكل من عبيد الطويلة، جابر أسد، خالد محمد، رضا عبد الهادي، مسعود حسن، محمد الشحي، فرج جمعة، ميشيل، سيمون، عبدالله عيسى، مامادو. بدأ الشعب المباراة بحذر خشية هدف مفاجئ يعقد الأمور، خاصة وأن مسافي يلعب دون ضغوط لينحصر الأداء في وسط الملعب، ويحاول فرج جمعة المراوغة والتوغل في عمق دفاع مسافي، الذي فرض رقابة صارمة على مفاتيح اللعب الشعباوية للحد من خطورة الثنائي ميشيل وسيمون. حاول الشعب عن طريق سيمون ولكن الدفاع أبعد الكرة، وتبتسم الدقيقة الثامنة للشعب الطامح في الفوز والتأهل، حينما نجح رضا عبد الهادي في تسجيل الهدف الأول من تسديدة قوية من خارج خط الـ18. أشعل الهدف الشعباوي حماس لاعبيه، وفرض قبضته على «منطقة المناورة»، خاصة مع تركيز لاعبيه وحماسهم، فيما وقع أصحاب الأرض في العديد من الأخطاء الفردية فلم تشكل محاولاتهم أي خطورة على مرمى الشعب، لافتقاد التركيز واستعجال مهاجمي الفريق في التعامل مع الكرات حول المنطقة الخطرة. وفي أول هجمة منظمة لمسافي سدد نواف فريد من خارج الصندوق لكن كرته هبت بعيداً عن مرمى عبيد الطويلة حارس الشعب. ويشكل عبدالله عيسى لاعب الشعب خطورة دائمة على دفاع مسافي بتحركاته ومراوغته المجدية، حيث قاد أكثر من هجمة خطرة، ويحصل نواف فريد على الإنذار الأول في المباراة في الدقيقة 31 لتعمده الخشونة مع فرج جمعة لاعب الشعب، لتشهد الدقائق الأخيرة أكثر من هجمة منظمة لمسافي عن طريق خالد الكعبي ومحمد أمين القاصد في ظل التراجع الشعباوي، ولكن عبيد الطويلة حارس «الكوماندوز» نجح في الحفاظ على نظافة شباكه، لينتهى النصف الأول وقد قطع الشعب نصف المشوار للعودة إلى الأضواء. بدأ مسافي الشوط الثاني مهاجما، وشكل لاعبوه خطورة كبيرة على دفاع «الكوماندوز» عن طريق نواف فريد الذي تحرك بفاعلية كبيرة، وفي ظل الضغط الهائل من أصحاب الأرض ينجح يعقوب إبراهيم في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 60، بضربة رأسية محكمة في غياب التغطية الدفاعية. لم يتوقف مسافي بعد هدف التعادل وواصل محاولاته الهجومية، فيما اعتمد الشعب على الهجمات المرتدة التي افتقدت للتركيز، فيما تصدى أحمد حسين حارس مسافي لكرة ثابته من سيمون. وشهدت الدقيقة 84 تحولاً في المباراة حيث تبلغ الإثارة ذروتها بطرد البديل عبدالله خالد لاعب مسافي بعد نيله الإنذار الثاني، ليلعب فريقه بـ10 لاعبين، فيما ظلت جماهير الشعب الغفيرة تغلي في المدرجات بمرور الوقت لتقف على أطراف أصابعها في الدقائق الأخيرة، حتى نجح الفرنسي ميشيل في تسجيل هدف الفوز والصعود في الدقيقة 92 من ضربة رأسية «تخصصية» لم يرها حارس مسافي إلا وهي تعانق الشباك معلنة عودة الشعب إلى عالم الأضواء. ابن خادم: عدالة السماء أنصفت الشعب مسافي (الاتحاد) أكد بطي بن خادم رئيس مجلس إدارة شركة الشعب لكرة القدم أن عدالة السماء أنصفت الشعب، بصعوده عن جدارة واستحقاق لدوري الخليج العربي، وأهدى الانجاز إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة راعي الرياضة في الإمارة الباسمة. وقال: إن صعود الفريق ثمرة جهود الجميع التي تكللت بعودته مجددا إلى اللعب مع الكبار و تحقيق حلمه . دموع باروت مسافي (الاتحاد) عقب إطلاق حكم المباراة صافرة النهاية انهمرت دموع عيد باروت مدرب الشعب الذي حملته الجماهير على الأكتاف. وقد شكر باروت الجمهور الوفي على وقفته التاريخية مع الفريق إلى أن نجح في تحقيق حلم العودة إلى دوري الخليج العربي بعد أن تلاعبت الدقائق الأخيرة بأعصاب جماهيره . الجمهور يحتفل على طريقته الخاصة مسافي (الاتحاد) حرصت جماهير غفيرة من «الإمارة الباسمة» على مؤازرة الشعب في «موقعة» مسافي، وتواجدت مبكرا في الملعب ، مشجعةً فريقها حاملةً أعلام النادي منذ صافرة البداية وحتى تكللت مساعي الفريق بعودته مجددا للعب مع الكبار في النسخة الجديدة لدوري الخليج العربي. وقد احتفل الجمهور الشعباوي على طريقته الخاصة بعد نهاية المباراة . سامرة في المدرجات حضر المباراة الإيراني علي سامرة مهاجم الشعب وهدافه السابق، وأحد أفضل الأجانب في تاريخ الكرة الشعباوية، مؤكداً أنه جاء لمساندة فريقه السابق. فرحة ميشيل.. مضاعفة! مسافي (الاتحاد) بدت علامة الفرحة والسعادة على الفرنسي ميشيل هداف الشعب ودوري الدرجة الأولى برصيد 24 هدفا، ليس فقط بسبب عودة فريقه الى عالم الأضواء، ولكن لفوزه أيضا بلقب هداف «الهواة»، مغردا خارج السرب ومكررا سيناريو اعتلائه قمة هدافي «الكوماندوز» خلال تواجده في دوري المحترفين، اضافة إلى فرحته بهدف الصعود.. ميشيل رفض أكثر من عرض من أندية المحترفين، مؤكداً أنه جاهز للاستمرار مع الشعب في دوري المحترفين.

     
 

تهنئة

ألف مليون ترليون مبروووووووووووك للكوماندوس وتستاهلون

أبو مهند | 2015-05-03

بالطول والعرض شعباوى يهز الارض

الف مليون مبروووووووووووك لكل الشعباوية بصعود الكوماندوز الى مكانه الطبيعى ...اتمنى من ادارة الشعب ان تدعم الفريق بلاعبين محترفين على مستوى عال حتى يكون الكوماندوز اضافة قوية لدورى المخترفين ...موفقين دائما

ابوالجعلى/السودان | 2015-05-03

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا