• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أحلم الناس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 مايو 2015

كان لعبد الله بن الزبير، رضي الله عنه، مزرعة في المدينة المنورة مجاورة لمزرعة يملكها معاوية بن أبي سفيان، رضي الله عنهما، خليفة المسلمين في دمشق.

وفي ذات يوم دخل عمال مزرعة معاوية إلى مزرعة ابن الزبير، وقد تكرر منهم ذلك في أيام سابقة؛ فغضب ابن الزبير وكتب لمعاوية في دمشق وقد كان بينهما عداوة قائلاً في كتابه:-

من عبدالله ابن الزبير إلى معاوية، ابن هند آكلة الأكباد، أما بعد.. فإن عمالك دخلوا إلى مزرعتي، فمرهم بالخروج منها، أو فوالذي لا إله إلا هو ليكونن لي معك شأن.

فوصلت الرسالة لمعاوية، وكان من أحلم الناس، فقرأها.. ثم قال لابنه يزيد: ما رأيك في ابن الزبير أرسل لي يهددني؟

فقال له ابنه يزيد: أرسل له جيشاً أوله عنده وآخره عندك يأتيك برأسه..

فقال معاوية: «بل خيرٌ من ذلك زكاةً وأقربَ رُحماً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا