• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فاز على النصر في نهائي الأشواط الأربعة

الشارقة يظفر بكأس شباب اليد ويكمل الثلاثية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مايو 2014

رضا سليم (دبي)

توج فريق الشارقة بكأس الاتحاد لكرة اليد للشباب، بعد فوزه على النصر بفارق 5 أهداف وبنتيجة 36/31 في المباراة النهائية للبطولة التي أقيمت مساء أمس الأول على صالة سعيد بن مكتوم بنادي الشباب، ليسجل فريق الشارقة البطولة الثالثة هذا الموسم، بعد فوزه بدرع الدوري وبطولة السوبر، وامتد النهائي إلى الوقت الإضافي بعد تعادل الفريقين في الوقت الأصلي 28-28، فيما انتهى الشوط الأول بتقدم النصر بفارق هدف، 14-13.

وقام الدكتور عيسى النعيمي رئيس الاتحاد، ومعه صلاح خادم، ومحمد راشد طابور النعيمي عضوا الاتحاد بتتويج البطل بالكأس والميداليات الذهبية والوصيف بالميداليات الفضية في حضور عدد من أعضاء الناديين والأجهزة الفنية والإدارية، كما تم تكريم الطاقم التحكيمي بميداليات التذكارية. أما عن تفاصيل المواجهة الأخيرة في البطولة، فقد جاءت قوية، وقدم الفريقان مستوى يليق بوصولهما للنهائي، وتألق من الشارقة أحمد عبد الله نجم الفريق الذي سجل 16 هدفاً وإسماعيل فرج صاحب الـ8 أهداف، ولكل من سعود بلال ومحمد عبد الرحمن، وسجل 6 أهداف، في المقابل برز من النصر عبد الله خميس الذي سجل 12 هدفاً، ولكل من ناصر حسن، وراشد سعيد، ولكل منهما 9 أهداف.

وتفوق النصراوية في الشوط الأول رغم بداية التعادل 2-2، إلا أن العميد تفوق بالتقدم المستمر بفارق هدفين و3 أهداف، ونجح الشارقة في تقليص الفارق إلى هدف في نهاية الشوط الأول 14-13.

واستمر العميد في السيطرة على مجريات الشوط الثاني، ووصلوا بالفارق الأكبر إلى 5 أهداف أكثر من مرة، بعدها ينتفض أبناء الملك الشرقاوي، ويقلصون الفارق تدريجياً ليدركوا التعادل 21/21 في منتصف الشوط، في ظل غياب غير مبرر للنصراوية لمدة 8 دقائق.

ويشهد النصف الثاني من الشوط توتراً وشداً وضياع فرص سهلة، ويتقدم الشرقاوية لأول مرة 21-20 ويعادله النصر، ويستمر اللقاء هدف لهدف حتى الثواني الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة ليدرك ناصر حسن هدف التعادل 28-28. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا