• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

في ختام مهرجان الغربية للرياضات المائية

لوحات تراثية أثرَت الذاكرة وأحيَت أصالة الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 مايو 2015

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

ودع مهرجان الغربية للرياضات المائية أمس، والمقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وبتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، جمهوره الكبير من عشاق التراث والأصالة والعراقة، بعد عشرة أيام كاملة استمتع خلالها الزوار والمشاركون بمختلف البرامج والأنشطة التراثية المتميزة والفعاليات الترفيهية المتنوعة التي حولت المهرجان إلى كرنفال تراثي يجمع خلاله عشاق التاريخ والعراقة في مكان واحد على شاطئ المرفأ.

تنقل الجمهور والزوار من داخل الدولة وخارجها في أرجاء المهرجان ينهلون من معارفه التراثية ويتشبعون من حضارة وتاريخ المنطقة ويتعلمون حرف الآباء والأجداد ويستمتعون ببرامجه المتنوعة والمتميزة ويتنافسون في مسابقاته الكثيرة في أجواء مفعمة بالماضي العريق من خلال فعاليات جمعت عشاق الأصالة على شاطئ المرفأ في المنطقة الغربية التي اشتهر أهلها برحلات الصيد والغوص.

«بيت النواخذة»

وخلال أيام المهرجان، حرص جمهور كبير على التوافد يومياً على «بيت النواخذة»، الذي يتميز بتصميمه التراثي القديم على شاطئ المرفأ ليحكي للجميع تاريخ المرفأ قديماً ويرصد حقبة مهمة من الزمن عاشها أهلها في شدة وقساوة أصقلتهم وزادتهم قوة وتحملا وجلدا في مواجهة مواقف الحياة المختلفة. ويروي جمعة حثبور الرميثي، أحد الأشخاص القلائل الذين عايشوا تلك الفترة والذي حرص على الحضور يوميا داخل بيت النواخذة ، ما يحتويه البيت من مكونات كانوا يعتمدون عليها في رحلات الغوص واستخراج اللؤلؤ وصيد الأسماك.

وحرصت اللجنة المنظمة بدورها على تشكيل «بيت النواخذة» بتصميم مقارب لبيت النواخذة القديم حسب عبيد خلفان المزروعي مدير المهرجان، موضحاً أنه يتضمن نفس المكونات التي كان يصنع منها قديما بحيث يضم مختلف الأدوات والآلات المستخدمة في الغوص واستخراج اللؤلؤ فضلاً عن نماذج متنوعة لمختلف القوارب المستخدمة قديماً والمصنوعة من الخشب سواء تلك المستخدمة في رحلات الغوص أو المستخدمة في صيد الأسماك، وتتواجد داخل البيت مجموعة من كبار السن ممن عايشوا تلك الفترة الزمنية ليحكوا للزوار تاريخا مهما عن حياة أهل المرفأ. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا