• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ما كان لك سيأتيك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يناير 2015

كان الحسن البصري يدعو ذات ليلة اللهم اعف عمن ظلمني، فأكثَرَ في ذلك، فقال له رجل يا أبا سعيد: لقد سمعتك الليلة تدعو لمن ظلمك! حتى تمنيت أن أكون فيمن ظلمك، فما دعاك إلى ذلك؟ قال: قوله تعالى: (فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُ‌هُ عَلَى اللَّهِ..).. «سورة الشورى: الآية 40».

إنها قلوب أصلحها وربّاها القرآن فهنيئاً لها.

لا تحزن على طيبتك، فإن لم يوجد في الأرض مَن يقدِّرها فالله يباركها.

حياتنا كالورد فيها من الجمال ما يسعدنا وفيها من الشوك ما يؤلمنا. ما كان لك سيأتيك رغم ضعفك!! وما ليس لك لن تناله بقوتك!!

فرح - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا