• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

زلاتكو نجح في تصحيح الصورة

العين.. البداية السيئة تهدر الجهود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مايو 2014

أهدرت البداية السيئة لفريق العين جهود إعادة الفريق لمكانه المعروف في سباق المقدمة، ليحتل المركز السادس، وهو نتيجة تبديل فوساتي والاستعانة بالإسباني كيكي، ثم الاستغناء عنه واستقدام زلاتكو، الذي أصلح الكثير من الأمور الفنية في الفترة التي تولى فيها قيادة الفريق لتعويض جزء من شخصية الفريق التي كانت موجودة أيام كوزمين، خاصة بعد أن عانى «الزعيم» من تغيير طريقة اللعب أكثر من مرة، خاصة في بداية الموسم.

لم يلعب العين في دوري هذا الموسم بطريقة الضغط المعروفة عنه، والتي كانت تميزه، وهو ما أفقد الفريق شكله المعروف، خاصة بعد أن ضربت الإصابات صفوف الفريق بتعرض عمر عبدالرحمن للإصابة وأيضاً بروسكو وهلال سعيد ورادوي ومحمد عبدالرحمن على فترات، وهو ما كان سبباً أيضاً في حالة الارتباك لبعض الوقت، وإن تحسن ذلك في الجولات الأخيرة للدوري، والتي حقق خلالها الفريق نتائج جيدة واستعاد الكثير من مستواه المعروف.

ولا يزال خط الدفاع يعاني الكثير بسبب غياب التجانس بين لاعبي قلب الدفاع إسماعيل أحمد ومهند العنزي وفارس جمعة، وإن حدث تحسن كبير في الأداء، لكن دون الوصول للمستوى السابق، والذي كان يقف في مواجهة المنافسين بكل قوة، وأيضاً لم تكن القوة الهجومية على شكلها المعروف نفسه. وأضاف وجود ياسين الغناسي إلى التشكيلة التي كانت تضم عادة خالد عيسى وأمامه محمد أحمد ومهند العنزي وفارس جمعة وخالد عبدالرحمن أو محمد فايز، ثم هلال سعيد أودياكيه وأحمد برمان وسلطان الغافري، ثم محمد عبد الرحمن والغناسي وعمر عبد الرحمن خلف جيان، مع ظهور العناصر الشابة مثل سعيد مصبح وأحمد الشامسي وبرمان وريان يسلم. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا