• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«العميد» ينقصه ثبات المستوى

النصر.. «الواقعية» تغيب عن الأداء أحياناً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مايو 2014

نجح النصر كعادته في السنوات الأخيرة في إنهاء الموسم بشكل جيد، وذلك بعد أن فاز على الوصل والشباب والظفرة ودبي، ولولا الخسارة من عجمان لكان للفريق مركز أفضل، وكانت المباراة علامة فارقة، ليس في ترتيب الفريق، ولكن في الحكم على قدرة «العميد» على تحقيق الاستمرارية في الأداء الجيد والنتائج الإيجابية، خاصة أن الفريق خسر في منتصف المشوار 3 مباريات متتالية أمام الوحدة والشعب والأهلي، وهو ما كان سبباً مباشراً في الابتعاد عن مراكز المقدمة مبكراً.

وكانت فترة صعبة جداً على الفريق، الذي عانى من ثبات المستوى، لأن خسارة 10 نقاط متتالية لا يجب أن يحدث مع فريق يريد المنافسة، خاصة أن الخسارة من الشعب كانت أمراً غريباً للغاية، فلم تكن هناك حالة من الاستقرار في النتائج والأداء طوال الموسم، رغم تميز شكل الفريق إجمالاً تحت قيادة يوفانوفيتش، لكن دون الفعالية المطلوبة، حيث لم تكن هناك واقعية في الأداء ببعض المباريات، وفق طبيعة الفريق المنافس.

ولعب يوفانوفيتش بالطريقة نفسها طوال الموسم 4-2-3-1 بوجود رباعي الدفاع محمود حسن الذي انتقل من قلب الدفاع إلى جهة اليمين وهلال سعيد قبل وجود علي العامري وراشد مال الله قبل دخول خليفة مبارك ومحمود خميس بعد انتقاله من الوحدة، ثم ليما وطارق أحمد أو علي حسين، ثم حبيب الفردان وهولمان وإيدير قبل أن يبتعد للإصابة، وهو الذي أربك التشكيلة لبعض الوقت، قبل أن يتم توظيف هولمان والفردان بطريقة مختلفة لتعويض ذلك خلف المهاجم السنغالي توريه.

واستطاع المدرب أن يعرف المنافسين بشكل جيد، وقد يفيد استمراره مع الفريق لتحقيق الأفضل. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا