• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ليس للنشر

التكنولوجيا القادمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 سبتمبر 2016

خليفة جمعة الرميثي

طورت إحدى الشركات الأوروبية برنامجاً يمكن تداوله قريباً، بحيث يحلل برنامج «بريساير» شخصية المتحدث على الهاتف بعد 15 دقيقة من أسلوب كلامه، وشارك في إنتاج البرنامج علماء نفسيون وخبراء بالمعلوماتية والصوتية وباحثون في اللغة وأجريت تجارب البرنامج على آلاف المتطوعين، بالإضافة إلى مقابلتهم وجهاً لوجه لمقارنة كفاءة البرنامج الذي سجل نسب نجاح عالية، وتهدف الشركة المنتجة إلى بيع البرنامج للشركات التي تجري مقابلات التوظيف عن طريق الهاتف لتقدير كفاءة المتقدمين للوظائف شخصياً ونفسياً، كما تستخدمه شركات أخرى لتدريب موظفيها على أفضل أساليب التواصل مع الزبائن وتقديم الخدمات والمبيعات عن طريق الهاتف للعملاء، كما أبدت الشرطة الألمانية رغبتها في استخدام هذا النظام لأسباب أمنية.

وتخيل أن البرنامج يصل لربعنا، فهل تعتقدون أنهم سوف يستخدمونه لغرض الجودة مثل ما تحاول تضحك علينا بعض شركات الاتصالات؟ فإذا اتصل شخص بزوجته وقالها «أبشرج وصلنا جدة والأمور طيبة»، وترد عليه الزوجة بعد 15 دقيقة من المكالمة بأن التحليل يقول «إن الزوج في تايلاند وسهران للصبح في صيد.. السمك» وشخص يقول كلاماً في الحب لواحدة، «ويطلع التحليل أن هذا الحديث تم نسخه بالحرف مع 5 بنات قبلها»، وأيضاً اتصال من موظف للمدير ليقول إنه لن يستطع الحضور للدوام مع قائمة طويلة من الأعذار «عيالي مرضى أو صارلي حادث.. إلخ»، ويطلع التحليل أن الموظف قاعد في مقهى الورد يشيش، «سعادتك أنا شخصياً شغال على المشروع من 7 أشهر، وما كنت أنام الليل علشان أخلصه» فيقول التحليل «كله بركات الموظفين المدفونين تحتك وأنت سارق جهدهم وكنت تحارب هذا المشروع أصلاً» «انت مش عارف أنا منوه؟؟ أنا اقدر وأقدر» وبعد 15 دقيقة من الصراخ وترديد كلمة «أنا أقدر» يطلع «حتى على أم لعيال ما يقدر»، «هذا البرنامج لو تم تطبيقه على ربعنا بتطلع فضايح»، والله يستر من التكنولوجيا القادمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا