• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

على وشك الانهيار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 سبتمبر 2016

عندما يشعر قلبك بما لا يرى وما لا يسمع، فاعرف أنك خلصت نفسك وحررتها من ظلام الليل وطول ساعاته، وأنك قهرت أحاسيس وهواجس متكررة تنتابك وتثير فيك الخوف على حياتك من الانهيار.

اختر أن يكون قلبك حاضراً، وأطلق العنان لقوتك الداخلية، أخرج من بيت على وشك الانهيار، فأنت وصلت وما كان بعيداً أصبح على وشك الوصول، إنه يحدث الآن وأسرع مما قد تأخذه الظنون.

علي العرادي

اختصاصي تنمية بشرية

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا