• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خلال لقائه المشاركين في اجتماعات المكتب الدائم للأدباء والكُتاب العرب

محمد بن راشد: الكلمة أمانة عظيمة وأصحابها مسؤولون عن تشكيل ضمير الأمم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 سبتمبر 2016

دبي (وام)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن دولة الإمارات أصبحت مركزاً محورياً للحركة الفكرية والثقافية في المنطقة العربية، بما تحتضنه من مراكز ثقافية وفنية وإبداعية عالمية المستوى، تشكل مجتمعة بنية تحتية متطورة تدعم أشكال الإبداع الفكري والأدبي كافة، وتهيئ المناخ للمبدعين لتقديم أفضل ما لديهم، لتكون بذلك دولتنا منارة للإشعاع الحضاري والثقافي على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وأشار سموه إلى أن دولة الإمارات حرصت على ترسيخ البنى التحتية التي تخدم هذا القطاع المهم، وباتت تضم صروحاً ثقافية لها مكانتها، مثل متحف اللوفر في أبوظبي، ودار الأوبرا التي تم افتتاحها مؤخراً في دبي، وغيرها من مراكز ومؤسسات إبداعية.

وقال سموه: «إن تلك الإنجازات تؤكد قدرة الإمارات على الإسهام بدور مؤثر في ريادة وإثراء الحركة الثقافية العربية خلال المرحلة المقبلة». ونوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالمبادرات التي أطلقتها دولة الإمارات في سبيل تعزيز هذا المناخ الداعم للإبداع، في مقدمتها تخصيص عام 2016 عاماً للقراءة، لكونها بوابة الانفتاح على العالم، وجسراً للتواصل الإيجابي مع عقوله وأفكاره، والوسيلة الأولى للتحصيل العلمي والمعرفي لبناء أجيال تحمل رصيداً زاخراً من المعرفة، يعينها على تحقيق المأمول لها في خدمة وطنها، وتعزيز رفعته وتقدمه وازدهاره.

وقال سموه: «خصصنا عاماً للقراءة لتدعيم قواعد نهضتنا بعلم نافع وفكر مستنير، إن الطموحات التي نعقدها على الأجيال القادمة كبيرة، ولا بد من تمكينهم من الأدوات التي تعينهم على تحقيق تلك الطموحات.. والقراءة تأتي ضمن أهم ما نحرص على تأصيله في أبنائنا من عادات تجعل منهم مواطنين صالحين لأنفسهم ومجتمعهم ووطنهم».

جاء ذلك خلال لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، برؤساء الوفود المشاركة في اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكُتاب العرب المنعقد في دبي حتى السابع من الشهر الجاري، بمشاركة 17 وفداً عربياً، منها وفد الأمانة العامة للاتحاد العام للأدباء والكُتاب العرب، و57 مشاركاً من كبار الكُتاب والأدباء والشعراء والباحثين العرب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا