• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

بروفايل

الصفقة الأغلى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 سبتمبر 2016

محمد حامد (دبي)

على الرغم من استقراره في صفوف مان يونايتد بموجب الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم، والتي كلفت خزائن اليونايتد 100 مليون جنيه إسترليني، إلا أن الحديث عن بوجبا لم ينقطع، ولايزال نجم المنتخب الفرنسي حاضراً عبر صفحات «توتو سبورت» الإيطالية، و«دايلي ميل» الإنجليزية، و«سبورت» الكتالونية، والجديد هذه المرة أن تهمة الخيانة تلاحق بوجبا من رفاق الدرب السابقين في صفوف اليوفي.

فقد كشفت الصحافة الأوروبية نقلاً عن «توتو سبورت» المقربة من اليوفي أن بوجبا أكد لكل من باولو ديبالا وجيانلويجي بوفون أنه سوف يبقى في صفوف اليوفي، وشدد على رغبته في البقاء قبل نهاية الموسم الماضي، الأمر الذي دفع إدارة اليوفي إلى التفكير جدياً في تمديد عقده والاحتفاظ به لفترة أطول.

وجاء قرار بوجبا بالموافقة على الرحيل إلى صفوف مان يونايتد ليصيب ديبالا وبوفون، وكذلك جماهير اليوفي بالدهشة، وأصبحت تهمة الخيانة تلاحق بوجبا الآن وفقاً لما أشارت له صحيفة «توتو سبورت» التي خصصت غلافها لقصة رحيل النجم الفرنسي تحت عنوان«خيانة بوجبا»، وهو التقرير الذي من شأنه تعميق الشعور بالحزن لدى جماهير وعشاق «السيدة العجوز».

وتابعت الصحيفة: «لقد كان الجميع في اليوفي، خاصة ديبالا صديق بوجبا المقرب على ثقة من أنه سوف يراه بقميص اليوفي من جديد في بداية الموسم، كما أن رئيس النادي أندريا آنيللي، ومدير النادي جيوزيبي موراتا كانا يرغبان بشدة في الإبقاء على بوجبا وعدم التفكير في بيعه الموسم الجاري على الأقل لتحقيق بطولة الدوري لعدد قياسي من المرات والمنافسة من جديد في دوري الأبطال، بل إنهما أعدا عقداً جديداً لرفع راتب اللاعب الفرنسي».

وكانت إدارة اليوفي على يقين بأن سعر بوجبا يرتفع في كل موسم، ومن ثم كان بمقدور النادي الإيطالي الحصول على مقابل مالي يفوق ما حصل عليه من اليونايتد وهو 100 مليون جنيه إسترليني، ولكن قرار اللاعب بالموافقة على عرض اليونايتد كان مفاجأة للجميع، وهي مفاجئة ترقى إلى حد الخيانة، على قول الصحيفة الإيطالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء