• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

صراع داخل «الشورى» الإيراني والمحافظون يضربون نائباً إصلاحياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يناير 2015

ستار كريم (طهران)

هاجم المحافظون في مجلس الشورى الإيراني «البرلمان» أمس ضرباً وشتماً، نائباً إصلاحياً دعا من منبر البرلمان إلى إطلاق زعماء المعارضة الإصلاحية مير حسين موسوي ومهدي كروبي، واللذين صرح قبل أيام مرشد الجمهورية الإيرانية أن بقاءهما قيد الإقامة الجبرية خير من إعدامهما، وسط مخاوف المحافظين من استحواذ الإصلاحيين الذي يستعدون للانتخابات التشريعية، على غالبية البرلمان منتصف العام المقبل،ومن السيطرة على مجلس الخبراء الذي يقوم بتعيين مرشد الجمهورية.

وذكرت مصادر برلمانية أمس أن النائب المعتدل علي مطهري تعرض للضرب والشتم من قبل المحافظين مما تسبب بإصابته بجروح، بعدما طالب بإطلاق موسوي وكروبي، كما اعترض على منع بناء مساجد للسنة بطهران.

ودعا النائب عابد فتاحي إلى تحجيم «السلوكيات غير المنضبطة للمحافظين»، الذين يرون أن مطهري تجاوز الخطوط الحمراء، خاصة أن خامنئي رد عليه قبل أسابيع بأن بقاء زعماء المعارضة في السجن أفضل من محاكمتهم وإعدامهم.

ويخشى المحافظون من تحركات يقوم بها الإصلاحيون للسيطرة على مجلس الخبراء الذي يقوم بتعيين مرشد الجمهورية، وكذلك السيطرة على انتخابات البرلمان منتصف العام المقبل. وباشرت صحف إصلاحية حملة إعلامية لترشيح هاشمي رفسنجاني لقيادة مجلس الخبراء.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا