• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

أكد تميز العلاقات بين البلدين

فؤاد أنور: المبادرة الإماراتية محل تقدير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يونيو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

ثمن فؤاد أنور النجم السعودي السابق، مبادرة الرياضيين الإماراتيين بمساندة «الأخضر السعودي» في المونديال، وقال: إنها خطوة تؤكد من جديد عمق العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين، والتي عبرت عنها مواقف كثيرة إيجابية راسخة في العقول والقلوب، انطلاقاً من المحبة والود والاحترام والتلاحم والترابط بين الدولتين حكومة وشعباً، وأضاف: الجميع على قلب رجل واحد طالما أن الهدف يكمن في تطور البلدين، ولهذا لم أستغرب تلك المبادرة، فهذا ليس بجديد على شعب وحكومة الإمارات.

وتابع: الإعلان المشرف والرائع من الأخوة والأشقاء في الإمارات، حول مساندة طموحات المنتخب السعودي في مونديال روسيا محل تقدير واحترام ومحبة، لأنها نابعة من قلوب مخلصة ووفية للعلاقة القوية، ونتمنى أن تسهم مثل هذه المبادرات في تقوية العلاقات بين البلدين على كافة المستويات، خصوصاً أننا نعتبر مشاركتنا في المونديال فخراً للكرة السعودية والخليجية، ونتمنى أن تمضي الأمور على المستوى المطلوب حتى نبلغ الغايات المرجوة لمصلحة التطور الكروي في السعودية، وتمنى أنور أن يحالف التوفيق «الأبيض الإماراتي» في التصفيات المقبلة لبلوغ النهائيات من خلال النسخة المقبلة.

وأوضح فؤاد أنور في اتصال هاتفي مع «الاتحاد» أن المبادرة الإماراتية أسعدتنا، كونها تدخل في الإطار الطبيعي للروابط المتميزة في العلاقات الأخوية التي تجمعنا، مؤكداً في الوقت نفسه أنهم شعروا بالفرحة الغالية التي عبرت عنها الأوساط السياسية والرياضية في الإمارات، وهو ما يسهم في تقوية الروابط الرائعة بين الدولتين، على نحو يعزز العلاقات الأزلية ويدفعها إلى مستقبل يرسخ قيمة وحدة المصير المشترك في كل القضايا للمصلحة المشتركة.

وقال: تابعنا التحليل الموضوعي من الرياضيين القدامى في الإمارات، خصوصاً من أصحاب الخبرة الذين شاركوا في مونديال 1990، والنصائح الغالية تمثل دعماً كبيراً للاعبي الأخضر، والكرة السعودية خلال مرحلة مهمة للغاية، وواصل: يجب أن نسعى بكل ما نملك لإظهار أفضل ما لدينا وسط أقوى المنتخبات العالمية، لنعبر عن الطموحات الكبيرة للكرة السعودية، التي وصلت إلى مرحلة مهمة من التميز على نحو منحها فرصة الوصول إلى العالمية.

وأكد فؤاد أنور أن الرياضيين في البلدين يشعرون بالفخر والسعادة، نظراً للاهتمام المشرف والدعم اللامحدود من القيادات الرشيدة في البلدين، بما منح الرياضة فرصة الوصول إلى أفضل المراكز والتطور المطلوب، مشيراً إلى أهمية الدور الإيجابي من الرياضيين في البلدين للارتقاء إلى المستوى الأفضل، ومتابعة النجاح وبلوغ الأهداف، في ظل الاهتمام الكبير الذي يقودنا إلى المراكز الأولى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا