• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

«الاتحادية للجمارك» تبحث تعزيز التعاون مع «الأمن الغذائي»

320 مليــار درهم تجــارة الإمــارات من المــواد الغذائية خلال 4 سنوات ونصف السنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

بحث معالي المفوض علي بن صبيح الكعبي رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، مع معالي مريم محمد سعيد حارب المهيري وزيرة الدولة للأمن الغذائي، بمقر الهيئة بأبوظبي‏‭ ‬أمس‬، ‬سبل ‬تعزيز ‬التعاون ‬المشترك ‬في ‬مجال ‬الأمن ‬الغذائي ‬لدولة ‬الإمارات، بحسب بيان.

وتناول اللقاء عدداً من محاور العمل المشترك، من أبرزها دور الجمارك في مراقبة استيراد وتصدير السلع الغذائية، والسلع والبضائع الممنوعة والمقيدة والمقلدة، ومكافحة الغش التجاري المتعلق بالمواد الغذائية، إضافة إلى مجالات التعاون المستقبلية.

وأشارت بيانات الهيئة الاتحادية للجمارك إلى أن حجم تجارة الدولة الخارجية من المواد الغذائية بلغ 320 مليار درهم، خلال الفترة من 2013 وحتى نهاية النصف الأول من عام 2017، حيث بلغت قيمة الواردات منها نحو 238.4 مليار درهم، بينما بلغت قيمة الصادرات 41.6 مليار درهم، وإعادة التصدير نحو 40 مليار درهم.

وبلغت قيمة منتجات المواد الغذائية ضمن المملكة النباتية خلال الفترة المذكورة 140 مليار درهم، في حين بلغت قيمة منتجات صناعة الأغذية 83.7 مليار درهم، والحيوانات الحية ومنتجاتها 79.8 مليار درهم، والدهون والزيوت الحيوانية أو النباتية ومنتجاتها 16.4 مليار درهم.

وأكد معالي المفوض علي الكعبي، خلال اللقاء حرص الهيئة الاتحادية للجمارك على تعزيز التعاون مع كافة مؤسسات الدولة لمواجهة المخاطر والتحديات الأمنية والاقتصادية المتزايدة، خاصة ما يتعلق منها بالأمن الغذائي، مشيراً إلى أن وزارة الدولة للأمن الغذائي تمثل شريكاً مهماً للهيئة، نظراً لدورها المهم والاستراتيجي في تعزيز الأمن القومي لدولة الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا