• الأحد 02 ذي القعدة 1439هـ - 15 يوليو 2018م

الفهود في المركز الرابع

«الترجيحية» تهدي «بن درويش» ثالث بطولة مكتوم بن راشد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يونيو 2018

وليد فاروق (دبي)

اقتنص فريق «بن درويش» المركز الثالث في بطولة مكتوم بن راشد الكروية الرمضانية، بعد تغلبه على فريق «الفهود» بركلات الترجيح 4-3 في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، والتي أقيمت مساء أمس الأول، في البطولة التي أسدل الستار على منافسات نسختها الثامنة أمس، بإقامة المباراة النهائية التي جمعت بين فريقي «شرطة دبي» حامل اللقب، و«المرحوم إبراهيم المعروف».

ورغم التفوق المبكر لفريق «الفهود» الذي افتتح التسجيل عبر مهاجمه ناصر الشهاري، فإن «بن درويش» أدرك التعادل عن طريق لاعبه لاحج صالح، وأتبعه نفس اللاعب بهدف ثانٍ، وفي الوقت الذي كان «بن درويش» قاب قوسين من حسم المباراة في وقتها الأصلي، فإن الدقائق الأخيرة أحيت آمال الفهود بتسجيل هدف التعادل عبر اللاعب عيسى أحمد، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل.

وابتسمت ركلات الترجيح لفريق «بن درويش» بنتيجة 3-2، بعدما أهدر لاعبو «الفهود» 3 ركلات عن طريق محمد عمر لاعب منتخبنا الوطني السابق، وكذلك زميلاه مسلم أحمد البلوشي، وناصر علي المحمد، في حين أهدر «بن درويش» ركلتين فقط من خلال سعد خميس وسلطان سبيل.

من جانبه وجه العقيد علي خلفان المنصوري، مدير إدارة الشؤون الرياضية بشرطة دبي مدير البطولة، الشكر والتقدير، إلى الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، مؤسس وداعم البطولة، منذ انطلاقتها، لحرص سموه على إقامتها بانتظام بشكل سنوي، مشيداً في نفس الوقت بجميع الفرق المشاركة التي ساهمت في إنجاح هذه البطولة، ومهنئاً الفرق التي تأهلت للأدوار النهائية، ومتمنياً حظاً أوفر للفرق التي لم يحالفها التوفيق.

واعتبر المنصوري أن النسخة الثامنة الأكثر متعة وتحدياً مقارنة بالنسخ السابقة، في ظل مشاركة العديد من نجوم اللعبة السابقين والدوليين، إلى جانب لاعبي الأندية الحاليين من عناصر الصف الأول وفرق الشباب، وهو ما منح البطولة صبغة تواصل الأجيال، لكونها تضم 3 أجيال مختلفة من الكرة الإماراتية، بدءاً من نجوم مونديال الـ 90، وانتهاءً بالمواهب الشابة والتي ستكتب فصلاً جديداً من تاريخ الكرة على مستوى الدولة.

من ناحية أخرى أشاد محمد قاسم لاعب منتخبنا الوطني السابق وفريق «بن درويش»، بالمستوى الفني للبطولة بصورة عامة، ومباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، التي وصفها بالمتكافئة بين كل طرفيها، معرباً عن سعادته بإنهاء مشوار البطولة على منصات التتويج بالفوز بالمركز الثالث والميداليات البرونزية، وقال: النتيجة لم تكن مرضية، خصوصاً أن الفريق نجح العام الماضي في بلوغ النهائي ونيل الميداليات الفضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا