• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الإمارات للطاقة النووية:

63 فصيلاً جديداً من الكائنات البحرية في المياه المحيطة بموقع براكة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 سبتمبر 2016

أبوظبي (وام)

كشفت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشركة نواة للطاقة عن حضور 63 فصيلاً جديداً من الكائنات البحرية في المياه المحيطة بموقع براكة للطاقة النووية السلمية في المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي، والتي جاءت نتيجة إنشاء الحيد المرجاني الصناعي خلال عام 2014.

وأظهر آخر مسح بيئي نفذته المؤسسة و«نواة» أن الفصائل البحرية الجديدة تتركز في منطقة كاسر الأمواج بالقرب من موقع براكة، في حين يوجد 35 فصيلاً جديداً في منطقة الحيد المرجاني.

وأسهمت القيود التي فرضت على الأنشطة البحرية - ولا سيما الصيد- في تمتع كاسر الأمواج بالبيئة المناسبة لتوفير المأوى الملائم لكائنات بحرية مهمة للعيش والتكاثر من بينها سمك الهامور ودلافين المحيط الهندي الحدباء وسلاحف منقار الصقر المهددة بالانقراض وجميع هذه الفصائل موجودة في المنطقة البحرية المحيطة ببراكة. وكشف المسح عن بداية تكون بيئة بحرية معقدة تتمركز حول حواجز الأمواج والشعاب الصناعية، وبدأت عملية إنشاء كاسر الأمواج في المنطقة مطلع عام 2011، أي قبل بدء إنشاء المحطات نفسها.

وتتمثل مهمة كاسر الأمواج في حماية المرافق التابعة للمحطة مثل، قنوات تبريد المياه وقنوات التصريف والقناة الملاحية ومرافق رصيف الميناء.

ويصل طول كاسر الأمواج إلى نحو 15 كيلومتراً وهو مكون من الصخور الصلبة والخرسانة. وتم إنشاء الحيد المرجاني الصناعي من قبل مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وشركة نواة للطاقة بالتعاون مع شركة الجرافات البحرية الوطنية بعد الحصول على موافقة هيئة البيئة - أبوظبي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا