• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

للعمل وفق أسس تجارية تمهيداً لإعادة تأهيل قطاع الطاقة بالكامل

السعودية تعيد هيكلة «أرامكو» بعيداً عن وزارة البترول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 مايو 2015

دبي والخبر (رويترز)

تتجه السعودية إلى إعادة هيكلة شركة أرامكو أكبر شركة للطاقة في العالم، في تحرك يرمي على ما يبدو إلى تمكينها من العمل باستقلال أكبر عن وزارة البترول القوية.

وتوقع محللون أن يحصل الخبراء والفنيون على حرية أكبر في إدارة الشركة الحكومية العملاقة. وقال بعضهم إن إعادة الهيكلة قد لا تكون سوى الخطوة الأولى في تعديل قطاع الطاقة السعودي، وربما تمهد السبيل إلى تولي أحد الأمراء الوزارة نفسها التي كان يديرها في العادة خبراء لا أفراد من الأسرة المالكة.

وقالت قناة العربية التلفزيونية، إن السعودية وافقت على إعادة هيكلة شركة أرامكو الحكومية، بما يتضمن فصلها عن وزارة البترول في الدولة العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك».

وقال محمد الصبان، المستشار السابق لوزير البترول السعودي، علي النعيمي «هذا القرار سيعطي الشركة مزيدا من المرونة في اتخاذ القرارات على أساس تجاري والاحتفاظ بالسيطرة المالية الكاملة». والاعتقاد السائد هو أن أسرة آل سعود الحاكمة ترى أن منصب وزير البترول من الأهمية بحيث قد تؤدي تسمية أمير لتوليه إلى اختلال التوازن الدقيق الذي يحكم هيكل السلطة، ويجازف بجعل السياسة النفطية مرهونة بالشد والجذب بين الأمراء.

غير أن إحسان الحق، محلل شؤون النفط لدى كيه.بي.سي إنرجي إيكونوميكس، قال إنه من المرجح جدا أن يتم تعيين نائب وزير البترول الأمير عبد العزيز بن سلمان نجل الملك وزيراً للبترول. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا