• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكدوا أن انضمام الشركات القيادية أمر محسوم والمراجعة كل 6 أشهر

محللون: الانضمام إلى مؤشر مورجان ستانلي يدعم الارتداد الصعودي للأسهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مايو 2014

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

يدعم انضمام أسواق الإمارات إلى مؤشر مورجان ستانلي للأسواق العالمية الناشئة بنهاية الشهر الحالي الارتداد الصعودي للأسهم المحلية، مع استبعاد حدوث قفزات سعرية متتالية بتأثير من هذا الانضمام، على اعتبار أن الأسواق استبقت القرار بارتفاعات قياسية خلال الشهرين الماضيين، بحسب محللين ماليين.

ومن المقرر أن تعلن مؤشرات مورجان ستانلي اليوم قائمة بأسماء الشركات المحلية التي ستنضم إلى مؤشر الأسواق العالمية الناشئة، وسط توقعات بأن يتراوح عددها بين 10 إلى 15 شركة، تتوافر فيها شروط توافر نسب كبيرة لتملك الأجانب، والسيولة الكبيرة التي تستقطبها أسهمها.

وأكد المحللون أن الانضمام إلى المؤشر الدولي، الذي تقتفي أثره أصول لمحافظ وصناديق استثمارية تتجاوز 3 تريليونات دولار، لن يظهر أثره في الوقت الحالي، بل يمكن رصده على المديين المتوسط والطويل في فترة زمنية تتراوح بين ثلاثة إلى 6 أشهر.

وقالوا إن المؤسسات المالية لن تدخل الأسواق المحلية فور تفعيل قرار الانضمام للمؤشر، خصوصاً أن غالبية أسعار الأسهم المحلية وصلت إلى مكررات ربحية عالية نتيجة الارتفاعات المتتالية، مما يجعل مديري المحافظ الدولية يترقبون فترة لتصحيح الأسعار بالشكل التي يجعلها أكثر جاذبية.

وقال طلال طوقان مدير دائرة الأبحاث في شركة الرمز للأوراق المالية، إن الشركات القيادية التي تمثل ركائز أساسية لسوق رأس المال الإماراتي محسوم أمر انضمامها للمؤشر، ولن يشكل أعلان ضمها للمؤشر أية مفاجأة، مثلما يمكن أن يحدثه أمر الإعلان عن ضم شركات غير متوقع دخولها المؤشر، مما سيدفع أسعار أسهمها للارتفاع حين الإعلان عن ذلك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا