• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

الرئاسة الفرنسية: موقف الولايات المتحدة يعقد قمة «السبع»

اليابان تحذر من «تداعيات خطيرة» للرسوم الجمركية الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يونيو 2018

باريس وطوكيو (وكالات)

أعلنت الحكومة اليابانية أمس، أن الرسوم الجمركية التجارية التي فرضتها الولايات المتحدة على حلفائها قد تحمل «تداعيات خطيرة» على العلاقات والمنظومة التجارية العالمية، واصفةً الوضع بأنه «مؤسف للغاية». ووجدت واشنطن نفسها معزولة خلال اجتماع عقده نهاية الأسبوع وزراء مالية دول مجموعة السبع، على خلفية الرسوم الجمركية المشددة التي فرضتها على واردات الصلب والألمنيوم.

وقال الناطق باسم الحكومة اليابانية يوشيهيدي سوجا، إنه «أمر مؤسف للغاية بأن الوضع لم يتحسن حتى بعدما نقلت اليابان للولايات المتحدة مخاوفها على مستويات مختلفة».

ودخلت طوكيو وواشنطن في سجال بشأن السياسة التجارية، بعدما رفضت الولايات المتحدة إعفاء اليابان من الرسوم التي دخلت حيز التنفيذ الجمعة.

والشهر الماضي، أبلغت طوكيو منظمة التجارة العالمية بأن لديها الحق في فرض رسوم تبلغ قيمتها 50 مليار ين (456 مليون دولار) على البضائع الأميركية، ما يعادل تأثير الرسوم الأميركية التي تم فرضها مؤخراً على منتجات اليابان من الصلب والألمنيوم.

قال مصدر في مكتب الرئيس الفرنسي أمس، إن موقف الولايات المتحدة من التجارة وتغير المناخ والسياسة الخارجية يعقد جدول أعمال قمة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى، التي تعقد هذا الأسبوع في كيبيك بكندا.

وأضاف المصدر: «موقف الولايات المتحدة من قضايا معينة قد يجعل المفاوضات بشأن النتيجة الختامية صعبة»، مشيراً إلى تحركات على صعيد السياسة الخارجية مثل انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني ونقل السفارة الأميركية في إسرائيل إلى القدس. وتابع المصدر قائلاً إن الرئيس إيمانويل ماكرون ونظيره الأميركي دونالد ترامب قد يجريان محادثات على هامش القمة.

ومن الممكن أن تؤدي الخلافات مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إلى اختتام قمة مجموعة الدول السبع المنعقدة بكندا، في نهاية الأسبوع الجاري، من دون إصدار بيان مشترك.

وعلمت وكالة الأنباء الألمانية من مصادر في برلين، أن البيان الختامي المزمع من جانب مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى، كندا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة، «مازال أمره معلقاً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا