• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«المؤتمر العربي الـ 11» يبدأ فعالياته

800 طبيب يناقشون في دبي تداعيات «الروماتيزم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - يشارك نحو 800 طبيب من مختلف دول العالم في فعاليات المؤتمر العربي الحادي عشر لأمراض المفاصل والروماتيزم، الذي افتتح في دبي أمس؛ لمناقشة آخر المستجدات العالمية في مجال تشخيص وعلاج أمراض الروماتيزم ومضاعفاتها السلبية على الفرد والمجتمع.

وأشار الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع خدمات المستشفيات في هيئة الصحة بدبي إلى أهمية انعقاد المؤتمر الذي يؤكد على أهمية التواصل والتعاون بين مختلف المؤسسات الطبية، وتفعيل الإمكانات والخبرات المحلية والعربية والعالمية، في مجال أمراض الروماتيزم في ظل التقدم العلمي والتقني المذهل في علوم الطب المختلفة، خاصة وأن المستجدات والمتغيرات العالمية تستدعي من الأطباء سرعة الاستجابة والمتابعة لها ومواكبة التطورات المتسارعة في مختلف التخصصات الطبية. وأكد المدير التنفيذي لقطاع المستشفيات حرص الهيئة على دعم كافة المؤتمرات والملتقيات العلمية، إيماناً منها بأهمية تعزيز وتكريس مفهوم ومنهج البحث العلمي، والتعليم الطبي المستمر كسبيل لمواكبة التطورات العالمية، والاستفادة من التجارب والخبرات التي تساهم في إيجاد الحلول الناجعة للكثير من الأمراض. من جهتها، استعرضت الدكتورة موزة الشرهان رئيس جمعية الإمارات الطبية جهود الجمعية في توفير البيئة التعليمية للأطباء في مختلف التخصصات الطبية، وإتاحة الفرصة لهم لتبادل الخبرات والمعرفة العلمية مع نظرائهم بمختلف المؤسسات التعليمية والطبية في العالم.

إلى ذلك، قال الدكتور جمال آل صالح رئيس شعبة الإمارات لأمراض الروماتيزم رئيس المؤتمر، إن الفعاليات ستناقش على مدار 4 أيام 194 ورقة عمل، تتناول كافة الجوانب المتعلقة بأمراض المفاصل والروماتيزم وآلام الظهر وأسفل الظهر.

وأوضح أن المؤتمر يتضمن العديد من الجلسات العلمية وورش العمل التي تستهدف الطلبة وتشجعهم للانخراط في تخصص أمراض الروماتيزم الذي يعد من التخصصات النادرة التي تتدنى نسبة المتخصصين بها في دولة الإمارات التي يوجد بها 40 طبيباً فقط، بينما الحاجة الفعلية للمؤسسات الصحية في الدولة تصل إلى 130.

ولفت الدكتور آل صالح الى الدراسة التي قامت بها شعبة الروماتيزم بالجمعية على عينه عشوائية بدبي شملت 5000 مواطن، وأظهرت أن 42 في المائة من العينة يعانون من آلام الظهر، و28 في المائة يعانون من آلام أسفل الظهر، و4 في المائة من التهابات المفاصل، و27 في المائة من التهابات الركب، وهذه نسبة مرشحة للارتفاع إلى 60 في المائة بعد سن 60 عاماً. وأشار الدكتور آل صالح الى الاجتماع الذي سيعقده رؤساء الجمعيات العربية على هامش المؤتمر لبحث استراتيجية رابطة العالم العربي لأمراض الروماتيزم وتطويرها لمواكبة التغيرات العالمية.

وتضمن حفل الافتتاح تكريم عدد من الرواد الأوائل على مستوى الوطن العربي في مجال تشخيص وعلاج أمراض الروماتيزم .

بعد ذلك دشن الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع خدمات المستشفيات بهيئة الصحة بدبي والدكتور جمال آل صالح رئيس المؤتمر موقع الرابطة العربية ضد أمراض الروماتيزم «ارلار» والتي تعد منبراً للنقاش والتعاون وتبادل المعرفة بين الأطباء بمختلف الدول العربية في مجال الأبحاث وتثقيف المرضى والتعليم المستمر للأطباء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض