• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م

في بناء مستقبل الدبلوماسية الإماراتية

عبدالله بن زايد: أكاديمية الإمارات الدبلوماسية خطوة مهمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 مايو 2015

وام

أكد سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية رئيس مجلس أمناء "أكاديمية الإمارات الدبلوماسية"، أن الإمارات العربية المتحدة نجحت على مدى السنوات الماضية في ترسيخ مكانتها العربية والإقليمية والعالمية بفضل علاقاتها الدبلوماسية المتميزة والمبنية على رؤية قيادتها التي تؤمن بضرورة بناء علاقات وثيقة مع مختلف دول العالم. وأشار سموه إلى أن دولة الإمارات اعتمدت سياسة خارجية متوازنة قائمة على مبادئ رئيسية تتمثل في الاحترام المتبادل والتعاون والحوار البناء ما مكنها من امتلاك مكانة مميزة على الساحة الدولية ولعب دور مهم في المساهمة بإيجاد حلول للعديد من القضايا الدولية مع الالتزام في الوقت ذاته بتقديم المساعدات الإنسانية لمحتاجيها. جاء ذلك في إطار تعليق سموه على الدور المحوري الذي تتولاه أكاديمية الإمارات الدبلوماسية لدعم أهداف السياسة الخارجية لدولة الإمارات مؤكدا أن هذا الصرح الكبير يعد خطوة مهمة في صناعة مستقبل الدبلوماسية الإماراتية ومركزا علميا لإعداد البحوث المتخصصة وتطوير معارف ومهارات الكوادر المواطنة.

وأوضح سموه أن نجاح دولة الإمارات في سياستها الخارجية يسير بالتوازي مع الإنجازات المستمرة التي تحققها في جميع المجالات وقال سموه: "وضعت دولة الإمارات أهدافا استراتيجية طموحة بأن تكون ضمن أفضل دول العالم وفقا لـ"رؤية الإمارات 2021" ووظفت لهذه الغاية جميع الإمكانيات والتقنيات بالإضافة إلى تأكيدها على الاستثمار في المواطن الإمارات يالركيزة الأساسية لبلوغ المراتب المتقدمة التي تسعى إليها الدولة".

وشدد سموه على أهمية إسهام أعضاء البعثات الدبلوماسية في إبراز تميز دولة الإمارات على المستوى العالمي، مشيرا إلى الحاجة لتهيئة عدد أكبر من الدبلوماسيين المتميزين ودعمهم بالخبرات اللازمة التي تمنحهم القدرة على الارتقاء بسمعة دولة الإمارات والنهوض بمكانتها في المنطقة والعالم وتوظيف القدرات الدبلوماسية للتعامل مع المتغيرات المتسارعة التي يشهدها عالم اليوم.

وتجسد الأكاديمية رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الرامية إلى توظيف الكوادر الوطنية وتوفير برامج التطوير والتدريب اللازمة من أجل ترسيخ المكانة الرائدة لدولة الإمارات كلاعب رئيسي على الساحة الدولية ونقل رسالة السلام والتعاون من خلال علاقاتها المميزة مع مختلف دول العالم. وتحرص الأكاديمية على تقديم البرامج والبحوث التي تواكب احتياجات دولة الإمارات وتوفير التعليم والتدريب لقادة الغد المتميزين في مجال الدبلوماسية الدولية وفقا لأعلى المعايير الأكاديمية بالإضافة إلى الاستفادة من فرص التعاون مع مجموعة متنوعة من الشركاء والمنظمات المحلية والعالمية والقطاعين العام والخاص من أجل تبادل الخبرات والمعرفة.

وتسعى أكاديمية الإمارات الدبلوماسية التي تأسست في العام 2014 إلى تزويد الدبلوماسيين الإماراتيين الحاليين والمستقبليين بالمعرفة المطلوبة والخبرات متعددة التخصصات وتوفير بيئة تعليمية شاملة وحيوية تضمن لهم اكتساب مهارات دبلوماسية وقيادية متميزة تسهم في تطوير مسيرتهم المهنية كما تتيح لهم فرصة الحصول على القدرات المطلوبة التي تؤهلهم لخدمة مصالح الدولة في الداخل والخارج.

وتسير "أكاديمية الإمارات الدبلوماسية" وفق خطة يشرف عليها مجلس أمناء يضم نخبة من القادة ذوي الاختصاص في القطاع الحكومي والأكاديمي وتهدف إلى بناء قاعدة معرفية في مجال العلاقات الدولية والدبلوماسية وتقديم الدعم الفني والاستشاري للجهات والهيئات الحكومية في دولة الإمارات إلى جانب بناء الشراكات وتفعيل التعاون والتنسيق مع أهم المراكز التدريبية والجامعات العالمية.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا