• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

وزيرة العدل الفرنسية:

الإمارات قدوة للعالم في مكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 مايو 2015

باريس (وام) أشادت كريستين توبيرا وزيرة العدل الفرنسية بمستوى التعاون والتنسيق القائم بين فرنسا ودولة الإمارات العربية المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف والجريمة المنظمة، مؤكدة أن بلادها تعتبر الإمارات ركيزة استقرار في المنطقة. وقالت الوزيرة الفرنسية في مقابلة خاصة في باريس: «إن الجمهورية الفرنسية ودولة الإمارات العربية المتحدة تنسقان جهودهما بشكل مستمر من أجل مكافحة التطرف بجميع أشكاله وأنواعه»، مشيدة في الوقت ذاته بما أسمته الدور الإماراتي الفاعل والناجح في الحرب الدولية على تنظيم «داعش» الإرهابي والمتطرف. وأثنت على جهود القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة في مكافحة الإرهاب إقليمياً ودولياً، مؤكدة أن الدولة بلغت مستوى متميزاً جداً في مجال اجتثاث الإرهاب واقتلاع أسبابه، واتخذت استراتيجية تستحق أن يستفاد منها ويقتدى بها ليس فقط في المنطقة بل على مستوى العالم. وأضافت: «إن القضاء على الإرهاب لا يمكن أن يتم بمجهود دولة واحدة، وإن الأمر يحتاج تضافر وتكثيف الجهود والتعاون بين كثير من الدول، لذلك نحن نعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة شريكاً أساسياً لنا في كل المجالات، بما فيها المجال الأمني ومكافحة الإرهاب، ونحن ننسق جهودنا معاً باستمرار من أجل اجتثاث هذه الآفة». وقالت: «إن حكومة بلادها تعتبر دولة الإمارات النموذج الأمثل ليس فقط فيما يتعلق بالاستراتيجية الإماراتية في مجال مكافحة الإرهاب، بل أيضاً فيما يتعلق بالنظام التشريعي الإماراتي»، مضيفة: «نحن في حاجة أكثر من أي وقت مضى للتعرف بشكل أوسع إلى مختلف الأنظمة التشريعية والقضائية في العالم، خاصة في منطقة الشرق الأوسط، وفي حاجة كذلك للتعريف بنظامنا التشريعي والقضائي لأن الرغبة في التعاون ضد الإرهاب قوية بين دولنا، ونحن مصرون على مجابهة هذه الآفة بكل الوسائل المتاحة والممكنة، وفرنسا اكتوت بنار الإرهاب وتعرف آثاره و جروحه، وعلينا أيضاً محاربة بؤر الإرهاب داخل بلداننا لأنه يزعزع استقرارنا السياسي، ومن مصلحتنا تقوية التعاون في هذا المجال وتطويره وتقوية التنسيق السياسي والأمني بين حكومتي بلدينا». وبخصوص تعامل فرنسا مع رعاياها العائدين من القتال في سوريا، قالت الوزيرة الفرنسية: «إنه في الوقت الراهن هناك نحو 150 قضية معروضة أمام أنظار المحاكم في فرنسا في قضايا الإرهاب فقط في الفترة الممتدة بين بداية العام وشهر أبريل المنصرم وإن عدد التحقيقات الجارية في قضايا متصلة بالإرهاب بلغ نحو 40 قضية منذ الهجمات الدامية التي تعرضت لها صحيفة شارلي إيبدو الساخرة ومحل الأطعمة اليهودية في باريس في شهر يناير الماضي، ويتابع فيها نحو 35 متهماً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض