• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

القبض على 10 أشخاص بتهمة الهروب من الكفيل ومخالفة قانون الإقامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مايو 2014

وام

ألقت إدارة التحريات والمباحث الجنائية في القيادة العامة لشرطة عجمان القبض على آسيوي، إثر تورطه في تحريض الفئات المساعدة "الخدم" على الهروب وإيوائهم في منزله الواقع في منطقة الغافية في إمارة الشارقة وتشغيلهم في الأعمال الجزئية لمن يرغبون.

وأكد سعادة المقدم عبدالله سيف المطروشي مدير الإدارة أنه جرى التنسيق بين نيابتي عجمان والشارقة لمداهمة منزل المتهم الرئيسي "م . ب"، وإثر ذلك تم إلقاء القبض عليه وتسع متهمات من الجنسية الآسيوية، سبعة منهن بتهمة الهروب من الكفيل وإثنتين بتهمة مخالفة قانون الإقامة.

وبالتحقيق مع المتهمين إعترف المتهم الرئيسي بتحريضه الخادمات على الهرب من كفلائهن فيما إعترفت الخادمات بالهروب من كفلائهن وأن الرجل الذي يدير المجموعة دبر لهن مسكنا وتاليا يقوم بتشغيلهن بنظام العمل الجزئي أو الكلي لدى الراغبين بذلك.

وذكر المقدم المطروشي أنه بعد الإنتهاء من التحقيق مع المتهمين تم إصدار قرار بإبعاد إثنين في حين تم تحويل الباقين إلى قسم المخالفين التابع لشرطة عجمان لإتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

ولفت إلى أن إدارة التحريات والمباحث الجنائية شكلت فرق لملاحقة مخالفي قانون الإقامة والخدم الهاربين من كفلائهم بهدف القبض عليهم بالتعاون مع إدارة المرور والدوريات وقسم المخالفين كما تم تشكيل حملات خاصة خلال الفترة الأخيرة للحد من هذه الظاهرة، مشيدا بالجهود التي يبذلها رجال الشرطة في تنظيم وتنفيذ الحملات التفتيشية لرصد وضبط المخالفين واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم مشددا على أن وزارة الداخلية تلاحق كل من تسول له نفسه تهديد سلامة الوطن ومواطنيه والمقيمين على أرضه.

يذكر أن عدد القضايا المتعلقة بالهروب من كفيل بلغت 57 قضية خلال الربع الأول من العام الجاري في حين بلغ عددها 59 خلال الفترة نفسها من العام المنصرم.

وناشد المطروشي أفراد المجتمع بضرورة التعاون مع السلطات الأمنية، من خلال الإبلاغ عن الخادمات الهاربات ضمن مناطقهم السكنية للحد من هذه الظاهرة حتى يتسنى متابعة المعلومة من فرق عمل تم تشكيلها لهذا الغرض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض