• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الاحتلال يعدم شاباً فلسطينياً ويصيب آخر بزعم محاولتهما تنفيذ عملية دهس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 سبتمبر 2016

القدس ـ الاتحاد نت

أعدم جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، شاباً فلسطينياً بزعم محاولته صدم عناصر من حرس الحدود الإسرائيلي بسيارة كان يقودها في مخيم شعفاط بالقدس الشرقية المحتلة.

وزعم جيش الاحتلال أن سيارة اقتربت مسرعة من مجموعة من حرس الحدود، وحاولت صدمهم، ففتح الشرطيون النار وقتلوا أحد الراكبين، فيما أصيب الثاني بجروح بالغة.

وأفاد مركز قلنديا الإعلامي أن قوات الاحتلال أطلقت النار تجاه سيارة مدنية في مخيم شعفاط بالقدس المحتلة، ما أدى إلى استشهاد الشاب مصطفى نمر من ضاحية السلام في بلدة عناتا بالقدس.

وذكر شهود عيان فلسطينيون، أن قوات الاحتلال اقتحمت المخيم في ساعة مبكرة فجر اليوم، وأطلقت النار تجاه شابين يستقلان سيارة في أحد شوارع شعفاط، لتعلن لاحقاً مقتل أحدهما وإصابة الثاني واعتقاله وتحويله إلى المستشفى.

وأضاف الشهود أن قرابة 10 جيبات عسكرية للاحتلال اقتحمت المخيم وتواجدت في مفرق عناتا، وأطلق الجنود الصهاينة قنابل الغاز بشكل كثيف للتغطية على الاقتحام.

وارتفع عدد الشهداء، بعد النمر، إلى 92 شهيدًا منذ بداية العام، فيما ارتفع عدد الشهداء منذ بداية «انتفاضة القدس» مطلع أكتوبر الماضي إلى 237 شهيدًا.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا