• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

افتتاحية

زايد.. عطاء بلا حدود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يونيو 2018

اليوم نحتفل بـ «يوم زايد للعمل الإنساني» الموافق 19 رمضان من كل عام، ذكرى رحيل مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي ما زال العالم كله يشهد على الخير الذي زرعه في بلدنا وبلدان كثيرة أخرى.

لقد كانت حياته، رحمه الله، تجسيداً لقيم إنسانية نبيلة، تؤمن بالعطاء والبناء والتسامح والتطلع للمستقبل، حتى صارت دولة الإمارات العربية المتحدة، شاهداً حياً على المجد الذي تركه للأجيال، منارة للحضارة والعلم والتعايش بين البشر من دون تفرقة على أساس جنس أو دين أو عرق.

لكن كان «الخير» بلا حدود، هو السمة الرئيسة لمسيرة القائد المؤسس التي لم يتوقف خلالها عن تقديم يد العون لكل محتاج، حتى أصبحت الإمارات أكبر جهة مانحة للمساعدات الخارجية في العالم.

واليوم هو مناسبة وطنية جليلة، تستعيد فيها الإمارات والعالم، الذكرى الغالية لرمز الحكمة والتنمية والبناء والعطاء بلا حدود.

واحتفاؤنا بهذا اليوم، ضمن «عام زايد الخير» الذي يوافق مرور مئة عام على مولد القائد المؤسس، إنما هو عرفان بالإنجازات العظيمة التي حققها، وتأكيد على أننا سائرون على درب الخير الذي زرعه لنا وللعالم، محافظون على المبادئ الجليلة السامية التي بثها فينا، تحت راية قيادتنا التي تواصل بكل اقتدار، مسيرته في التنمية، والعطاء الذي يشمل الجميع، من دون أي تفرقة.

الاتحاد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا