• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يضرم النار في جسده بعد خلاف عائلي!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مايو 2014

د ب أ

ذكرت إذاعة تونسية خاصة اليوم الثلاثاء أن شابا أضرم النيران في جسده قرب روضة آل بورقيبة التي تضم ضريح الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة الرئيس الأول لتونس بعد الاستقلال.

وقالت إذاعة "موزاييك" إن قوات الأمن حضرت ليل الاثنين/الثلاثاء بكثافة إلى روضة آل بورقيبة بمدينة المنستير /160 كم جنوب شرق العاصمة/ والتي تعد مزارا سياحيا مهما في المنطقة وأحاطت بالمكان إثر رصد ألسنة لهب قربها.

وأوضحت :"تبين فيما بعد أنها (النيران) ناتجة عن إضرام شاب النار في جسده بسبب خلافات عائلية".

وذكر شهود أن قوات الأمن تمكنت من إخماد النيران وهي تلتهم جسد الشاب، ليتم نقله على الفور إلى المستشفى حيث أصيب بحروق من الدرجة الثالثة. وبعد أكثر من ثلاث سنوات من إقدام محمد البوعزيزي مفجر الثورة التونسية على إحراق نفسه، لا يزال الانتحار حرقا شائعا على نطاق واسع بتونس حيث تقدر إحصاءات رسمية أن هناك خمس محاولات حرق شهريا.

وتعد الأوضاع الاجتماعية الصعبة والخلافات العائلية أكثر الأسباب الدافعة إلى الانتحار حرقا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا