• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المشروع يفعل نشاطه ويعزز صورته الذهنية لدى العملاء

زيادة رضا العملاء عن الخدمات المتنقلة لبلدية العين بنسبة 40٪

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مايو 2014

ارتفع رضا العملاء عن مشروع الخدمات المتنقلة ببلدية مدينة العين من 20% إلى 60٪ في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن. كما ازداد رضا العملاء عن السرعة من 60 إلى 70%، بينما حققت الصورة الذهنية لبلدية العين ارتفاعا من 50% إلى 60%. وذكر سالم مغير العميمي مدير إدارة خدمة المجتمع قطاع وسط المدينة أن مشروع الخدمات المتنقلة ببلدية مدينة العين يفعل نشاطاته باستمرار، وذلك من خلال توفير الإمكانات والتسهيلات اللازمة لسرعة وجودة خدمات البلدية، وخاصة الامتيازات التي تستهدف كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة والأرامل والمطلقات، ضمن استراتيجية بلدية مدينة العين لتحسين وتطوير الخدمات المقدمة للسكان والمجتمع.

وأوضح أن آلية المشروع، منذ انطلاقه في 2010، تتمثل في انتقال سيارة خدمات متنقلة مجهزة بمعدات إلكترونية كاملة للعميل في أي موقع كان، خاصة من لا تمكنهم ظروفهم العمرية والصحية والجسدية من الحضور لمكاتب البلدية المختلفة. وتقديم الخدمات لهم في مواقعهم. وزودت بلدية العين السيارات بأجهزة حاسب آلي وطابعة وماسح ضوئي، واتصال لاسلكي بالشبكة الرئيسة لبلدية مدينة العين، لتقديم الخدمة بشكل شامل وضمان سرعة وجودة الخدمات المقدمة.

وأشار مغير العميمي إلى أن الفئات المستهدفة من المتعاملين يمكنهم الحصول على الخدمات المتنقلة عبر الاتصال بالـرقم المجاني الخاص بمركز أبوظبي للاتصال الحكومي (800555)، ومن خلاله تتم عمليات تسجيل بيانات العميـل وعنوانه والخدمة المراد تقديمها، ليتم بعدها تنفيذ طلب الخدمة في غضون 15 دقيقة من الوصول إلى مكان طالب الخدمة.

وتشمل الخدمات التي يقدمها المشروع إدارة الممتلكات (إنشاء ملف، إصدار شهادة أملاك لمدينتي أبوظبي والعين، إصدار شهادة بحث، إصدار مخطط أرض، سند ملكية، بطاقة التداول العقاري، وتصديق العقد)، وخدمات إدارة الطرق (مطبات صناعية، مداخل فيلل، مساكن للمواطنين، وتسوية، والقسائم السكنية)، وذلك بعد استيفاء العميل للمستندات الأصلية المطلوبة لإنجاز المعاملات وهي جواز السفر وخلاصة القيد والهوية.

وأرجع سالم مغير العميمي ارتفاع نسبة رضا الجمهور إلى حرص بلدية مدينة العين على تقديم خدمة سريعة وفورية مع المحافظة على جودتها العالية، والعمل على خدمة فئات خاصة في المجتمع، وتوفير الوقت والجهد على العميل بالحصول على الخدمة في مكان سكنه، وإطلاع هذه الفئات على أهم الخدمات التي تقدمها بلدية مدينة العين بطريقة دورية، وتعزيز الصورة الذهنية لبلدية مدينة العين لدى هذه الفئات، وتبني المشروعات والمقترحات التطويرية بما يعزز روح الإبداع لدى فريق العمل الموجود. (العين- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض