• الاثنين 24 ذي الحجة 1437هـ - 26 سبتمبر 2016م

كشف ملابسات قضية إضرار بالمال العام واختلاس

ديوان المحاسبة يسترد أكثر من 80 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 سبتمبر 2016

جمعة النعيمي (أبوظبي)

كشف ديوان المحاسبة، ملابسات قضية إضرار بالمال العام، واختلاس مبالغ تزيد عن 80 مليون درهم، مشيراً إلى أن إدارة مكافحة الفساد باشرت بفتح ملف القضية، ودرست نتائج التدقيق والفحص المستندي للعمليات المالية المشبوهة وتحديد الأشخاص المسؤولين مباشرة عن تنفيذ تلك العمليات والجهات الخاصة التي كانت طرفاً فيها وشرعت بالتحقيق ضمن اختصاص الديوان مع المشتبه فيهم لكشف ملابسات التعاملات المالية غير المشروعة وحصر المبالغ المالية التي شملتها تلك التعاملات.

وقال معالي الدكتور حارب بن سعيد العميمي رئيس ديوان المحاسبة، إن عمليات الرقابة المالية التي أجراها الديوان خلال الفترة السابقة على إحدى الجهات الخاضعة لرقابته، كشفت تورط مجموعة من الموظفين بالاشتراك مع جهات خاصة بإلحاق الضرر بالمال العام، نتيجة قيام تلك المجموعة باستخدام المال العام بصورة مخالفة للتشريعات والنظم والسياسات المقررة بشأن إدارة وصرف وتحصيل الأموال العامة الأمر الذي نتج عنه خسائر مادية كبيرة تكبدتها الخزانه العامة للدولة.

وأشار معاليه إلى أن نتائج التحقيق والفحص أسفرت عن قيام مجموعة من الموظفين بالتعاون مع شركات خاصة بإساءة إدارة واستخدام الأموال العامة وإلحاق الضرر بها بمبالغ تفوق 40 مليون درهم.

حيث ثبت من خلال فحص المستندات والوثائق والمحررات الرسمية قيام المشتبه فيهم بعمليات استيلاء على المال العام والتربح من الوظيفة العامة وبما يخالف التشريعات القانونية النافذة ويندرج تحت جرائم المال العام المؤثمة بقانون العقوبات. وبناءً على ذلك قام الديوان وفقاً لاختصاصاته بتحويل ملف القضية إلى الجهات القضائية المختصة للتصرف وفقا لمايقضي به القانون.

بالإضافة إلى أنه وجهت إلى المتهمين، تهم الاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام من دون وجه حق، بالإضافة إلى تهم الاختلاس والإضرار بالمال العام والتربح من الوظيفة العامة. وقد أدين المتهمون وصدرت بحقهم أحكام برد الأموال العامة التي لحق بها الضرر وتغريمهم مثلها لتصل جملة الأموال المحكوم بردها إلى الخزانة العامة للدولة إلى مايزيد عن 80 مليون درهم.

وأضاف العميمي أن الديوان ماضٍ في ممارسة اختصاصاته الرقابية، بما يضمن حسن استخدام وإدارة الأموال العامة وفقاً للتشريعات والنظم والأطر القانونية المقررة لتوظيف المخصصات والاعتمادات المالية للأغراض التي خصصت من أجلها وبما يخدم المصلحة المالية للدولة.

وأوضح أن الديوان حريص على العمل مع كل الجهات الخاضعة لرقابته من أجل دعم ورفع مستوى أدوات التحكم المؤسسي واستكمال بنية أنظمة الرقابة الداخلية لتعزيز إجراءات مكافحة الفساد خلال مختلف مراحل صرف وتحصيل الأموال العامة لضمان حسن استخدامها وإدارتها بكفاءة وفعالية واقتصاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض